الحسين يتقدم على حساب العربي وفوز كبير لأم جوزة على الكته

تم نشره في السبت 6 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • الحسين يتقدم على حساب العربي وفوز كبير لأم جوزة على الكته

دوري الدرجة الأولى لكرة اليد

 

بلال الغلاييني وعاطف البزور

عمان - اربد - تقدم فريق الحسين خطوة الى الامام مكنته من فض شراكة المركز الثالث بعد ان اجتاز نظيره فريق العربي بنتيجة44/40   والشوط الاول لصالحه 21/18 في المباراة المثيرة التي جرت يوم امس في صالة الحسن الرياضية باربد ضمن منافسات دوري اندية الدرجة الاولى لكرة اليد ليرفع الحسين رصيده الى 10 نقاط وبات يتطلع لاحتلال المركز الثاني بعد ان فقد المنافسة على اللقب الذي بات الاقرب لفريق السلط الذي يتصدر الفرق برصيد 15 نقطة وفي المركز الثاني فريق الاهلي برصيد 12 نقطة.

بينما تراجع العربي بشكل ملحوظ الى المركز الخامس برصيد 7 نقاط، في الوقت الذي احتل فيه فريق ام جوزة المركز الرابع بعد ان رفع رصيده الى 9 نقاط اثر الفوز الكبير الذي سجله على فريق الكته بنتيجة 51/28 في المباراة التي جرت في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب وبات فريق الكته على مقربة من مغادرة الاضواء عائدا الى الدرجة الثانية كون الاقرب اليه فريق كفرنجة الذي يحتل المركز السادس برصيد 5 نقاط. 

ام جوزة (51) الكته (28)

لم يعط فريق ام جوزة منافسه الكته التقاط أنفاسه منذ بداية المباراة عندما فرض سيطرته المطلقة معتمدا على شن الهجوم الخاطف الموسع الذي لعب دورا كبيرا باخماد حماس لاعبي الكته والوصول الى المرمى بأيسر الطرق وبالتالي توسيع فارق الاهداف وحسم المباراة بوقت مبكر، حيث مارس محمد الحسن وقائد درادكة واحمد الهنداوي دورا واضحا بضبط العمليات الهجومية سواء من خلال توزيع الادوار وتوصيل الكرات الى قاسم سويدان وعيسى قطيشات لاعبي الجناح او بتسديد الكرات من خارج المنطقة الى جانب شن الهجوم الخاطف في الوقت الذي احسن فيه لاعب الدائرة عماد تادرس من التحرك بشكل جيد من بين مدافعي الكته وافساح الطريق امام الخط الخلفي باقتحام البوابة الامامية وتسجيل الهدف تلو الآخر الأمر الذي مكن فريق أم جوزة من بسط نفوذه على كافة مجريات المباراة.

من جانبه فقد عانى فريق الكته كثيرا ولم يقو على اجتياز حوائط الصد الدفاعية التي شيدها لاعبو ام جوزة امام تسديدات ياسر الرواشدة وخالد حسن وزياد ظواهرة ليلجأ الكته إلى الاعتماد على الأساليب الفردية والتركيز على اختراقات لاعبي الجناح زكريا بديوي وعادل احمد فيما غابت العاب الدائرة والتي شغلها واصف رواشدة نظرا لمتانة دفاع ام جوزة الذي احسن في قطع الكرات والانطلاق بها بهجوم سريع اتخم فيه مرمى الكته ليفوز في النهاية بنتيجة فلكية وصلت الى (51/28).

الحسين (44) العربي (40)

جاءت مجريات الشوط الاول قوية ومثيرة بحكم التكافؤ والندية التي رافق اداء الفريقين فسارت مجريات الشوط هجمة بهجمة وهدفا بهدف حتى الدقائق الاخيرة التي شهدت افضلية لفريق الحسين الذي استثمر الفرص المتاحة وانهى الشوط لصالحه 21/18.

الحسين الذي أثمرت جهود محترفيه باسل الريس وفراس احمد نوّع من اساليبه الهجومية معتمدا على قدرات ثلاثي الخط الخلفي فراس ومهند وطارق المنسي سواء بالتسديد والاختراق او بعمليات التمويه والتفريغ للجناحين ماهر ابو الليل وعامر عبابنة فيما لعب باسل الريس دورا مهما في اصطياد الكرات الساقطة على الدائرة او بالضغط على دفاعات العربي والحصول على العديد من رميات الجزاء، بالمقابل فان فريق العربي ركز على الاختراق من البوابة الامامية بواسطة موفق فتح الله ومعتصم المنسي مع اعطاء دور محدود لأطرافه أدهم عبيدات وبهاء فتح الله ومحمد ابو الليل وكان بإمكانه ان يخرج بنتيجة افضل لولا تسرع لاعبيه بالتسديد من زوايا ضيقة وغير ملائمة للتسجيل.

وفي الشوط الثاتي دانت السيطرة لفريق الحسين الذي استغل الهجوم الخاطف بالوصول الى مرمى العربي فسجل العديد من الاهداف المتتالية التي منحته فرصة توسيع فارق الاهداف وسط محاولات لم تتوقف من جانب فريق العربي الذي رمى بكامل ثقله نحو ملعب الحسين لتقليص فارق الاهداف واهدر الفريق اكثر من فرصة للتسجيل استغلها فريق الحسين بالانطلاق بها بهجوم موسع جعل النتيجة لمصلحته طيلة احداث الشوط حتى نهايته.

التعليق