الإنذارات تؤرق المنتخب البحريني في تصفيات كأس العالم

تم نشره في الجمعة 5 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • الإنذارات تؤرق المنتخب البحريني في تصفيات كأس العالم

المنامة- يواجه المنتخب البحريني لكرة القدم قبل مباراته في تصفيات آسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2006 أمام كوريا الشمالية في 17 آب/أغسطس الحالي مشكلة كبيرة حيث حصل 11 لاعبا من لاعبي المنتخب البحريني على بطاقات صفراء في مباريات الفريق السابقة.

واللاعبون الذين حصلوا على الإنذارات في صفوف المنتخب البحريني هم محمد حبيل وعبدالله المرزوقي وسيد محمد عدنان ومحمد حسين ومحمد سالمين وراشد الدوسري وطلال يوسف وأحمد حسان وصالح فرحان وحسين بيليه ودعيج ناصر.

ولم يتبق من تصفيات الدور الثاني الحاسم في التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم سوى مباراة واحدة لكل فريق حيث يلتقي المنتخب البحريني مع نظيره الكوري الشمالي باستاد البحرين الوطني في المجموعة الثانية.

ويلتقي المنتخب البحريني ثالث المجموعة مع الفائز بالمركز الثالث في المجموعة الاولى والذي سيكون أي من المنتخبين الكويتي أوالاوزبكي وذلك في دور فاصل يصعد الفائز منه لمواجهة الفريق الفائز بالمركز الرابع في تصفيات اتحاد الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي).

يذكر أن رصيد البحرين أربع نقاط في المركز الثالث بالمجموعة الثانية بينما يخلو رصيد كوريا من أي نقاط في المركز الرابع الاخير بالمجموعة.

وبالتالي قد يخوض المنتخب البحريني الذي ضمن احتلال المركز الثالث المباراة من دون اللاعبين الحاصلين على الإنذار حتى لا يتعرض أي منهما للإيقاف والغياب عن الدور الفاصل في حالة حصوله على الإنذار الثاني حيث يفضل المدرب البلجيكي لوكا بيروزوفيتش إراحة هؤلاء اللاعبين.

وكانت منتخبات السعودية وكوريا الجنوبية واليابان وإيران قد تأهلت عن المجموعتين الاولى والثانية للنهائيات المقرر إقامتها في ألمانيا 2006.

وكان المنتخب البحريني قد حقق الفوز وديا مساء  الاول من أمس الاربعاء على منتخب تركمانستان بخمسة أهداف سجلها عبدالله المرزوقي وسيد محمد عدنان وحسين بيليه وصالح فرحان وعبد الله الدخيل.

التعليق