محمية ضانا تنفذ مشروعات انتاجية متنوعة

تم نشره في الخميس 4 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • محمية ضانا تنفذ مشروعات انتاجية متنوعة

  ضانا- تمكنت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة من دمج المجتمعات المحلية في قرية ضانا والقرى المجاورة بالمشروعات الحيوية والإنتاجية التي تنفذها بمحمية ضانا والمتمثلة بصناعة الحلي الفضية وتصنيع منتوجات الفواكه والأعشاب الطبية والصابون وغيرها من الصناعات التي تتواءم وطبيعة المكان على مبدأ " ساعد الطبيعة تساعدك" .

   واستطاعت 18 فتاة عاملة في مشغل محمية ضانا الطبيعية من إحالة معدن الفضة المقولب إلى تصاميم ذات نقوش تحاكي الطبيعة جذبت انتباه الزائرين للمحمية ووصلت إلى اكبر المعارض العالمية الى جانب ذلك تعكف المحمية على تنفيذ مشروعات إنتاجية للصناعات الغذائية الخفيفة كتجفيف الفواكة والأعشاب الطبية العطرية وصناعة الصابون وغيرها من الصناعات التي تساهم في تشغيل الأيدي العاملة في قرية ضانا السياحية .

وقال مدير برامج التنمية الاقتصادية والاجتماعية في محمية ضانا الطبيعية هارون الخوالدة ان المحمية أنشأت جملة من المشروعات الإنتاجية التي أسهمت في تشغيل عدد من العاطلين عن العمل من أبناء المنطقة وفي المجالات التي يتقنونها في سبيل دمج سكان المنطقة بالبيئة ليتفاعلوا معها بتناغم طبيعي بحيث يستفيد الطرفان الإنسان والبيئة.

وقال ان من اهم مشروعات البرنامج الاقتصادي الاجتماعي مشروع الحلي الفضية الطبيعية الذي يستخدم معدن الفضة لعمليات التشكيل والتطويع للصناعات السياحية ضمن تصاميم تحاكي الطبيعة والاحياء البرية في ضانا.

   وبين أن مركز محمية ضانا يقوم كذلك بتصنيع نماذج الشعارات لشركات معروفة أو للفنادق الكبرى.

ولفت الى ان هذا المشروع الانتاجي الى جانب المشروعات الاخرى اسهمت في تمكين الفتيات من الحصول على فرص عمل واظهار الابداعات الفنية وتحقيق دخول ثابتة ساعدت بتحسين مستويات المعيشة لدى سكان المنطقة وشكل تصنيع الحلي الفضية 70 % من تصنيع المركز.

واشار الخوالدة الى مشروع رسم شعارات المحمية على القمصان والعاب الاطفال مما اسهم بطريقة تلقائية في ترسيخ مفهوم حماية البيئة لدى كافة فئات المجتمع .

    وحول صناعة الصابون ذكر الخوالدة انها جاءت نتيجة وفرة بساتين الزيتون في ضانا وتوفر مادة الزيت التي تشتريها المحمية من المواطنين لتصنيع الصابون في مواسم الزيتون الى جانب مشروع صناعة الجلود ودباغتها وصناعة الشموع التي تميز منطقة فينان .

التعليق