أقراص منع الحمل تسبب التجاعيد

تم نشره في الأربعاء 20 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً

 عمان-الغد-   تسعى كل سيدة وفتاة للحصول على بشرة صحية نضرة خالية من العيوب، ولتحقيق ذلك لابد من العناية بها باستخدام كريمات مناسبة للوقاية من الشمس والتقليل من التعرض للعوامل التي تثير ظهور حب الشباب في الوجه، وفي هذا الإطار، كشفت دراسة جديدة بحسب " ميدل ايست اونلاين"عن أن الحمل والولادة والاستخدام المفرط للحبوب المانعة للحمل تضر بحيوية وجمال البشرة.

وأوضح أختصاصيو الجراحة التجميلية، أن حبوب منع الحمل قد تؤدي إلى قلة إفراز غدد الجلد الدهنية، الأمر الذي يؤدي إلى جفاف الجلد، لذا يجب الانتباه أثناء تناول الأدوية أو النباتات وملاحظة تأثيرها على الجلد في هذه الحالة، حيث يمكن أن تستبدل بها أدوية أخرى أو تقليل جرعاتها أو زيادة الاعتناء بالجلد.

   وفسر هؤلاء أن البشرة الصحية هي المشدودة النقية المتماسكة التي لا يمكن الحصول عليها إلا بالابتعاد عن بعض العادات الخاطئة والتعرف على نوعية البشرة وطبيعتها والعناية بها بالصورة المناسبة، لافتين إلى أن البشرة الدهنية تفرز زيوتا أكثر من اللازم مما يتسبب في ظهور البثور والهالات السوداء، أما البشرة الجافة فتتسبب في تشققات الجلد وفقدان المرونة اللازمة، ولابد للمرأة الحامل من المحافظة على بشرتها نظرًا للتغير الهرموني الذي يحصل في جسمها ويؤثر سلبيا على مظهر وجهها.

وأشار الخبراء إلى أن الحمل يسبب جفاف شديد في الوجه والشعر واليدين، ولابد من الاعتناء الكامل منذ بداية الحمل باستخدام الكريمات وعدم تجاهل هذه المرحلة، لأن السيدة ستبدو أكبر سنا بخمس سنوات على الأقل من ناحية الشكل بعد الولادة.

التعليق