الفيصلي يبلغ نهائي الاستقلال على حساب الوحدات

تم نشره في الاثنين 18 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • الفيصلي يبلغ نهائي الاستقلال على حساب الوحدات

يلاقي الفائز من الحسين وكفرسوم غدا

 

عاطف البزور

الرمثا - بلغ الفيصلي المباراة الختامية لبطولة الاستقلال الكروية، بعد تغلبه على الوحدات بثلاثة اهداف لهدف، في المباراة التي جرت امس على ستاد مجمع الامير هاشم بالرمثا ولم تنتهِ نهاية طبيعية حيث آثر الوحدات الانسحاب عند الدقيقة 75 احتجاجا على التحكيم، وبات الفيصلي بانتظار الطرف الثاني الذي افرزته مباراة الحسين اربد وكفرسوم والتي جرت على ستاد الحسن وانتهت في ساعة متأخرة من ليلة امس.

الفيصلي المعزز بعدد من اللاعبين اصحاب الخبرة الى جانب الشباب الذين اشركهم نجح في تحديد نتيجة المباراة بوقت مبكر، بعد ان سجل هدفين بغضون عشر دقائق وسهلت مهمته في الشوط الثاني خاصة وان فريق الوحدات لعب بصفوف ناقصة بعد خروج لاعبه خليل فتيان بالبطاقة الحمراء مع نهاية الشوط الاول وتبعه المهاجم شادي الاصفر مع بداية الشوط الثاني ولحق بهما وليد علي د. 75 وهي الدقيقة التي شهدت خروج فريق الوحدات من الملعب ليعلن الحكم نهاية المباراة بعد انتظار المدة القانونية.

الفيصلي 3

الوحدات 1

باغت الفيصلي منافسه الوحدات بهدف صاعق ومبكر سجله المهاجم المخضرم محمد التوايهة د. 4 إثر تسديدة قوية من داخل المنطقة، ومع هذا الهدف ظهر واضحا مدى الارتباك والتوتر على اداء الوحدات خاصة خطه الخلفي، الذي ظهر بصورة مهزوزة فتلقفت شباك الحارس رشيد النجار هدفا ثانيا إثر ركنية نفذها الحناحنة تطاول لها التوايهة وسدد رأسية ارتدت من القائم على رأس المدافع المتقدم محمود طعم الله الذي اعادها للشباك هدف التعزيز د. 11 اضطر بعدها الوحدات لاعادة النظر بطريقة لعبه خاصة وان شباكه منيت بهدفين في وقت مبكر، لكن المحاولات الوحداتية التي قادها وليد علي وماجد محمود وعبدالله الديسي افتقرت الى القليل من الجدية لطرق الشباك خاصة وان موسى حماد أهدر أثمن الفرص وهو في مواجهة المرمى فيما تصدى الحارس المخضرم وليد ابو حميد لتسديدة ماجد محمود.

وفي ظل السيطرة التي فرضها على المجريات واصل الفيصلي نهجه الهجومي وكاد ان يزيد غلته التهديفية لو احسن سمعان توجيه كراتهم بدقة نحو مرمى النجار وكان الحكم قد اخرج البطاقة الحمراء للاعب الوحدات خليل فتيان بداعي الخشونة ليزيد الاعباء على فريقه الذي لعب ناقص الصفوف طوال مجريات الشوط الثاني، ومع ذلك جاء الاداء الوحداتي افضل فنيا مع بداية الشوط فخطوطه كانت مترابطة واستطاع ماجد محمود تقليص الفارق بهدف جميل من كرة مباشرة د. 50 لكن شادي الاصفر زاد الاعباء على فريقه وقلص آماله بالتعديل بعد خروجه بالانذار الثاني ليكمل الوحدات ما تبقى من زمن الشوط بتسعة لاعبين،الامر الذي منح الفيصلي الافضلية في السيطرة والتهديد المباشر لمرمى الوحدات الذي طرقه حسين زياد بالهدف الثالث من تسديدة قوية د. 68 وبعدها بخمس دقائق آثر فريق الوحدات الانسحاب معترضا على قرارات الحكم الذي اشهر البطاقة الحمراء من جديد بوجه اللاعب وليد علي.

نمر افضل لاعب

واختارت اللجنة الفنية لاعب وسط الفيصلي خالد نمر لنيل جائزة افضل لاعب في المباراة وقيمتها 100 دينار.

مثل الفيصلي: وليد ابوحميد, محمد منير, شريف عدنان, حسام شديفات, حسين زياد, قيس العتيبي, محمود طعم الله, خالد نمر, عبدالاله الحناحنة, محمد التوايهة وسمعان هلسة.

مثل الوحدات: رشيد النجار, احمد البنا, مالك رشيد, ناصر العناني, مجدي الصانع, وليد علي, خليل فتيان, عبدالله الديسي, ماجد محمود, موسى حماد, وشادي الاصفر.

التعليق