الكنيسة الكاثوليكية في الهند تنتج فيلما بمواصفات بوليوودية

تم نشره في الخميس 14 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً

 نيودلهي - أفادت تقارير إخبارية امس الاربعاء أن الكنيسة الكاثوليكية في الهند ستنتج فيلما روائيا على نمط الافلام الهندية (بوليوود) في محاولة لتوصيل رسالتها الاجتماعية لاكبر عدد من الجماهير.

    والفيلم الجديد الذي يحمل اسم " أيسا كيو هوتا هاي" ( لماذا يحدث هذا) يملك كل مواصفات أفلام هوليوود التي تقصد لتحقيق الارباح.

وقالت وكالة أنباء " ب تي أي" أن الفيلم من المقرر أن يعرض في تشرين الأول'أكتوبر من هذا العام.

    وتشارك في بطولة الفيلم الجديد وجوه جديدة جنبا إلى جنب مع اثنين من النجوم المعروفين.

    ويستكشف الفيلم العلاقات الاجتماعية على ثلاثة مستويات هي مستوى الام والابن ثم مستوى الزوج والزوجة ثم على مستوى علاقة الزوج والزوجة بالاصدقاء.

     وقال دومينيك ايمانويل المتحدث باسم كنيسة أسقفية نيودلهي " في حدود ما أعلم هذا هو أول فيلم روائي تنتجه كنيسة كاثوليكية في العالم".

    يذكر أن قسم الخدمات الاجتماعية في الكنيسة الكاثوليكية في نيودلهي سيقوم بانتاج الفيلم الذي تبلغ ميزانيته 300 مليون دولار أميركي. وكانت العديد من المنظمات داخل الكنيسة جمعت التبرعات لانتاج الفيلم.

ومن المعروف أن حوالي 2 في المئة فقط من سكان الهند الذين يربو عددهم على مليار نسمة من الكاثوليك. أما النصرانيون بصفة عامة فيشكلون خمسة في المئة من السكان.

التعليق