السلط يواجه عمان والأهلي يستضيف أم جوزة

تم نشره في الأربعاء 13 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • السلط يواجه عمان والأهلي يستضيف أم جوزة

في افتتاح الجولة الرابعة لذهاب يد الكبار

 

عمان- تنطلق في قاعة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب عند الساعة الخامس مساء اليوم منافسات الجولة الرابعة لذهاب بطولة دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد بلقاءين؛ الأول يجمع المتصدر برصيد 9 نقاط فريق السلط مع عمان الذي يحتل المركز الأخير بدون نقاط، يليه عند السابعة لقاء الاهلي وأم جوزة ورصيد كل منهما 6 نقاط.

منافسات الجولة لن تشهد تغييراً على صعيد ترتيب الفرق أو مواقفها على لائحة الترتيب، في حين تختتم لقاءاتها يوم غد الخميس في صالة الحسن الرياضية بلقاء كفرنجة والعربي، ولقاء الحسين مع الكتة.

السلط × عمان

فريق السلط سيعتمد على اختراقات صانع العابه حمودي ناصر وتمويله بالكرات لفارس الوحشة وخالد حسن واحمد المحاميد وبلال واستثمار تحركات عبد الله حسن على الدائرة والتي تسهل مهمة زملائه، ولن يكون السلط بحاجة إلى اللجوء لإشراك أوراقه الرابحة لمعرفته التامة بخصمه لكنه سيلجأ في الدفاع لبناء سيل من الهجمات المرتدة عن طريق محمود الهنداوي والطموني الذين ينتظرهما أيضا دور بارز على الأجنحة للاختراق نحو مرمى محمد أبو سمرة حارس عمان.

فريق عمان سيبدأ المباراة معتمدا على صانع الألعاب إياد أبو طوق والى جانبه في الخط الخلفي محمود عبد الستار ومضر عبد الكريم للاختراق نحو المرمى، ويلعب إرسال الكرات باتجاه بدر جمال ومحمود بكر ورامي الطباخي على الأطراف إلى جانب دورهما في بناء الهجمات المرتدة.

الأهلي × أم جوزة

فريق الأهلي سينظر للقاء على أنه محطة صعبة أمام فريق متحمس، لذا سيعتمد على نقل الكرة بسرعة في الخط الخلفي بقيادة اسماعيل بني هاني والضاربين محمود ياغي وسامر جرار احمد عبد الكريم وإشراك ابراهيم حلمي وحسن القريوتي، وتلعب قوته على الأطراف عن طريق علي عبد المحسن ورامي عبيدات وسلمان الدعجة دورا لتحقيق تقدم سريع في النتيجة سواء عن طريق الاختراق أو الاعتماد على الهجوم الخاطف، بإسناد من لاعبي الدائرة عبد الرحمن العقرباوي وفي الدفاع سيعمد إلى منع محاولات الاختراق نحو مرمى خالد إبراهيم من العمق والاطراف.

أم جوزة سيعتمد على خطه الخلفي المكون من محمد الحسن وقائد درادكة واحمد الهنداوي وصدام ابو رمان للقيام بالتقاطعات لخلخلة الدفاع وإيجاد مساحات مناسبة للاختراق، ولعل الدور الأكبر لقوة لفريق الهجومية تتمثل في بناء الهجمات الخاطفة عن طريق لاعبي الجناح قاسم سويدان وعبد الله ابو رمان وعيسى قطيشات بالتنسيق مع لاعب الدائرة عماد تادرس خاصة إذا أغلق خصمه البوابة الأمامية لمرماه.

التعليق