مؤتمر اطفال العرب يحتفل بمرور 25 عاما على انطلاقته

تم نشره في الثلاثاء 12 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً

 كوكب حناحنة

  يحتفي مؤتمر اطفال العرب، الذي سينطلق في الرابع والعشرين من الشهر الجاري ويستمر حتى الثلاثين منه، باليوبيل الفضي له، وتحمل الدورة الخامسة والعشرين من عمر هذا المؤتمر شعار "25 عاما من التواصل والعطاء"، حيث وضعت ادارته عددا من الفعاليات من شأنها ترسيخ اهداف المهرجان، وعلى رأسها تمكين الشباب والشابات من بناء مستقبل افضل، والمحافظة على الموروث الثقافي وتطويره بما يتناسب والحداثة، الى جانب التركيز على التنوع الثقافي والابداع.

  وأكدت مديرة مركز الفنون الادائية مديرة المؤتمر المخرجة لينا التل في تصريح لـ"الغد" على ان ميزة دورة هذا العام تكمن بالاحتفال باليوبيل الفضي لمؤتمر اطفال العرب، مشيرة الى انه المؤتمر الوحيد الذي يعنى بالطفولة والشباب على امتداد الوطن العربي والذي استطاع ان يحافظ على هويته واستمراريته دون انقطاع.

  ولفتت الى ان الدورة تحتفي بفعاليات جماهيرية وعلى رأسها الحفل الفني الذي سيقام في 27/ 7 في تمام الساعة السابعة مساءا على استاد البتراء في مدينة الحسين للشباب وتحييه الفنانة روز الور والفنان بشار الغزاوي، مبينة ان الحفل يتخلله استعراض كرنفالي للوفود المشاركة يرتدون خلاله ازياءهم الشعبية ويعزفون على آلات موسيقية مختلفة من تراث وفلكلور دولهم، كما يتخلل المسيرة الاحتفالية فقرة لفرقة موسيقات القوات المسلحة الاردنية، واستعراض لخيول فرسان الامن العام على مضمار الاستاد.

  وقالت: ينطلق المؤتمر مساء الاحد الموافق 24/7 بحفل افتتاح كبير يتضمن استعراضا مسرحيا غنائيا يقدمه مركز الفنون الادائية بحضور ضيوف الشرف وهم ممثلة امين عام الجامعة العربية نانسي باكير، ولطيفة التونسية، والمغني العالمي ريكي مارتن، بالإضافة الى استعراض لفرقة المسرح الراقص في مركز الفنون الادائية بعنوان "فسيفساء اردنية"، وعرض فيلم وثائقي عن المؤتمر اعده ليث المجالي (مشارك سابق في دورات المؤتمر، ويدرس في الوقت الحالي الاعلام في اميركا)،  وفي ختام الحفل يقدم المشاركون نشيد المؤتمر "وطن واحد".

  وبينت ان المؤتمر يحتضن ورشات عمل في الرقص والموسيقى والغناء والرسم والدراما، يشارك فيها الوفود المشاركة تحت اشراف مختصين، وتقدم نتاجها في حفل الختام. الى جانب زيارات سياحية وثقافية الى صرح الشهيد ومدينة البتراء الاثرية بهدف تعريف المشاركين بتاريخ وحضارة الاردن، وحضور جزء من فعاليات مهرجان جرش وتعريفهم بمدينة جرش الاثرية.

  وأشارت الى ان البرنامج يحتضن فعالية تقام في كل عام وهي زيارات للاسر المستضيفة في عمان والمحافظات الاخرى بهدف تعريف المشاركين بنمط الحياة الاسرية في الاردن والاكلات الشعبية المعروفة.

  وأضافت: منظمة اليونسكو من الداعمين الاساسيين لهذا المؤتمر، وفي هذه الدورة ستعقد عدد من الندوات التي ستتناول التنوع الثقافي ودوره في خلق حالة من التواصل وكسر الحواجز، ودعم التبادل المعرفي بين الدول المشاركة، يتحدث فيها الامين العام المساعد للشؤون الاجتماعية في جامعة الدول العربية نانسي باكير حول تمكين الشباب والشابات لبناء مستقبل افضل، في حين يسلط الفنان ريكي مارتن الضوء على التنوع الثقافي والابداع، ومن جانبها تتناول الفنانة لطيفة التونسية التراث الثقافي بوصفه مصدرا للابداع، وجميع الندوات ستعقد في المركز الثقافي الملكي.

  وبينت التل ان عدد الدول المشاركة في هذا العام وصل الى 17 دولة عربية واجنبية وهي: روسيا، بريطانيا، فرنسا، الامارات، البحرين، الجزائر، السودان، ليبيا، عمان، فلسطين، مصر، سورية، لبنان، المغرب، الكويت، العراق، بالاضافة الى الاردن.

  ونوهت الى انه ستتم استضافة عدد من المشاركين في الدورات السابقة وهم ايمن الاعتر الذي الفائز بلقب سوبر ستار، والبروفسور علي الخصاونة الحاصل على دكتوراه في مجال الهندسة المعمارية، وليث المجالي الذي يدرس الاعلام في اميركا, واليمني محمد حامد الموظف حاليا في وزارة التربية والتعليم اليمنية.

  ويختتم المؤتمر بحفل كبير يقام في مركز الحسين الثقافي يرفع فيه الاطفال المشاركون توصياتهم الى منظمة اليونسيف وهيئة الامم المتحدة وجامعة الدول العربية.

التعليق