مونتويا يحرز المركز الاول والونسو يعزز موقعه في الترتيب العام

تم نشره في الاثنين 11 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • مونتويا يحرز المركز الاول والونسو يعزز موقعه في الترتيب العام

جائزة بريطانيا الكبرى

 

سيلفرستون (بريطانيا) - احرز الكولومبي خوان بابلو مونتويا سائق ماكلارين مرسيدس المركز الاول في سباق جائزة بريطانيا الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا واحد، امس الاحد على حلبة سيلفرستون.

وقطع مونتويا، الذي انطلق من المركز الثالث، مسافة السباق البالغة 308.355 كلم والمؤلفة من 60 لفة بزمن 1.24.29.588 ساعة بمعدل سرعة وسطي 218.968 كلم/ساعة، وتقدم على الاسباني فرناندو الونسو (رينو) والفنلندي كيمي رايكونن (ماكلارين مرسيدس).

وهو الفوز الخامس لمونتويا في مسيرته الاحترافية والاول له هذا الموسم فصعد الى المركز السادس في الترتيب العام للبطولة برصيد 26 نقطة.

في المقابل، عزز الونسو موقعه في المركز الاول للترتيب العام برصيد 77 نقطة بفارق 26 نقطة عن مطارده المباشر رايكونن الذي خسر نقطتين في منافسته للاسباني على الصدارة.

وقدم رايكونن سباقا رائعا علما بانه انطلق من المركز الثاني عشر رغم حلوله في المركز الثاني في التجارب الرسمية امس السبت وذلك عقابا له على تغيير محرك سيارته الذي اصيب بعطل في مضخة الزيت في الجولة الرابعة الاخيرة من التجارب الحرة.

واكتفى سائف فيراري الالماني مايكل شوماخر بطل العالم 7 مرات اخرها العام الماضي بالمركز السادس بفارق 1.15 دقيقة خلف مونتويا، فيما جاء سائق فيراري الثاني البرازيلي روبنز باريكيللو سابعا.

وشهد السباق انطلاقة صاروخية لمونتويا تخطى فيها البريطاني جنسون باتون المنطلق ثانيا، ثم ضغط بسرعة على الونسو، الذي كان اول المنطلقين، واجتازه عن المنعطف الاول لينتزع صدارة السباق مبكرا.

ودخلت سيارة الامان الى ارض الحلبة في اللفة الاولى بسبب عطل في سيارة الياباني تاكوما ساتو (بار هوندا) الذي فشل في الانطلاق، وبقيت المراكز على حالها بانتظار اصلاح العطل في سيارة ساتو الى اللفة الثانية الذي انطلق فيها السباق من جديد.

وكانت المنافسة على الصدارة ثلاثية في البداية بين مونتويا والونسو وباتون لكن الاخير ابتعد عنهما تدريجيا بينما حاول الاسباني البقاء على مسافة قريبة جدا من الكولومبي املا في اجتيازه عندما تسنح الفرصة حيث لم يزد الفارق بينهما عن ثانيتين في النصف الاول من السباق.

في المقابل احتدمت المنافسة ايضا بين رايكونن الثامن وميكايل شوماخر السابع لان الاول كان يريد اللحاق بالمقدمة للحصول على اكبر عدد من النقاط والابقاء على آماله في احراز اللقب، لكن بطل العالم الذي انطلق من المركز التاسع بقي صامدا رغم ان الفارق تقلص في بعض الفترات الى اقل من نصف ثانية.

وواجه شوماخر هذه المرة ايضا عقدة الايطالي يارنو تروللي (تويوتا) السادس الذي حال دون تقدمه الى مركز افضل كما فعل في جائزة فرنسا الكبرى الاسبوع الماضي على حلبة مانيي كور عندما أخره نحو عشرين ثانية عن الونسو.

وتغيرت المراكز مؤقتا بعد توالي دخول السيارات الى المرآب لملء الوقود واهمها لمونتويا في اللفة 22 ثم لحقه الونسو في اللفة التالية لكنه خرج خلف الكولومبي مباشرة الا انه شدد الضغط عليه لانتزاع الصدارة منه، في حين كان المشهد مختلفا حيث تخلص رايكونن من شوماخر وتروللي وصعد الى المركز السادس وبدأ سعيه لتقليص الفارق عن صاحب المركز الاول.

وبقيت الامور على حالها من دون تغييرات تذكر حتى بدء دخول السيارات مرة ثانية الى غرف الصيانة قبيل نحو 15 لفة من نهاية السباق، فاولا خسر السائق الثاني لرينو الايطالي جانكارلو فيزيكيلا المركز الثالث الذي كان انتزعه لملصحة رايكونن وذلك عندما ارتكب خطأ في انطلاق سيارته بعد توقفه الثاني، بينما حافظ مونتويا على المركز الاول رغم المنافسة الشرسة من الونسو حيث ارتفع الفارق بينهما الى نحو خمس ثوان.

- ترتيب السائقين العشرة الاوائل

1- الكولومبي خوان بابلو مونتويا (ماكلارين مرسيدس) 1.24.29.588 ساعة

2- الاسباني فرناندو الونسو (رينو) بفارق 2.739 ثانية

3- الفنلندي كيمي رايكونن (ماكلارين مرسيديس) بفارق 14.436 ث

4- الايطالي جانكارلو فيزيكيلا (رينو) بفارق 17.914 ث

5- البريطاني جنسون باتون (بار هوندا) بفارق 40.264 ث

6- الالماني ميكايل شوماخر (فيراري) بفارق 1.15.322 دقيقة

7- البرازيلي روبنز باريكيللو (فيراري) بفارق 1.16.567 د

8- الالماني رالف شوماخر (تويوتا) بفارق 1.19.212 د

9- الايطالي يارنو تروللي (تويوتا) بفارق 1.20.851 د

10- البرازيلي فيليبي ماسا (ساوبر بتروناس) بفارق لفة

- ترتيب بطولة العالم

1- الونسو 77 نقطة

2- رايكونن 51

3- ميكايل شوماخر 43

4- باريكيللو 31

5- تروللي 31

6- مونتويا 26

7- فيزيكيلا 25

8- الالماني نيك هايدفيلد 25

9- رالف شوماخر 23

10- الاسترالي مارك ويبر 22

- ترتيب الصانعين:

1- رينو 102 نقطة

2- ماكلارين مرسيدس 87

3- فيراري 74

4- تويوتا 54

5- وليامس بي ام دبليو 47

6- ريد بول 22

سائقو  فورمولا 1 يجتمعون اول الشهر القادم

و على هامش سباق الجائزة الكبرى البريطاني دعا رئيس الاتحاد الدولي لرياضة السيارات ماكس موسلي امس الاحد سائقي بطولة فورمولا 1 الى بحث بواعث قلقهم فيما يتعلق بالسلامة في اجتماع مع الاتحاد في منتجع كان بالريفييرا الفرنسية يوم اول اغسطس اب.

وقال موسلي لرويترز"اول اغسطس بعد الظهر.. في كان."

ويوافق هذا الموعد الاثنين التالي لسباق الجائزة الكبرى المجري في بودابست ويمثل بداية فترة توقف لثلاثة اسابيع في فورمولا 1 لا تجرى فيها اختبارات ويمضيها السائقون في اجازة.

وكان من المقرر اصلا عقد الاجتماع في سلفرستون الجمعة الماضي لكنه الغي بعدما اعترض موسلي على تصريحات منشورة للسائق البريطاني ديفيد كولتهارد.

وقال موسلي الذي يعيش في موناكو القريبة ان كان مناسبة لكثير من السائقين الذين يعيشون ايضا في الامارة المطلة على البحر المتوسط.

واضاف "بالنسبة للباقين ستكون فقط مسألة ركوب الطائرة الخاصة."

لكن اتحاد السيارات قال ان ذلك الاجتماع سيمضي قدما فقط اذا أكد النصف على الاقل من حاملي الرخصة الممتازة حضورهم بحلول الجمعة القادم. ويريد السائقون من اتحاد السيارات ان يضمن ان تصبح اجراءات السلامة في الاختبارات الخاصة على قدم المساواة مع تلك المطبقة في سباقات الجائزة الكبرى وعبروا ايضا عن القلق بشأن معالجة الفوضى التي حدثت في سباق الجائزة الكبرى الامريكي بسبب مسألة الاطارات.

وقال اتحاد السيارات ان جدول اعمال الاجتماع سيركز على الاختبارات الخاصة والتنظيمات الفنية والرياضية المقترحة لعام 2008 و"اي امور اخرى".

وقال موسلي المختلف مع بعض الفرق والمصنعين بشأن الاتجاه المستقبلي للرياضة ان له علاقة جيدة مع السائقين لكنه حثهم على البقاء بعيدا عن المواقف الاستعراضية.

واضاف "مشكلتهم الاساسية انهم يريدون نفس اجراءات السلامة في الاختبارات الخاصة التي يجدونها في سباق للجائزة الكبرى."

وتابع "كل المنطق والعقل يقول ان ذلك يجب ان يحدث لان خطر وقع حادث في اختبار خاص ربما يكون اكبر منه في سباق للجائزة الكبرى نتيجة فشل احد المكونات."

وقال موسلي الذي من المتوقع ان يعيد ترشيح نفسه حين تنتهي فترته في المنصب حتى اكتوبر تشرين الاول "المشكلة ان الامر سيكون اكثر تكلفة للفرق.

"لذلك اذا بدأت بالاصرار على ذلك وهو ما يمكن ان نفعله لاننا مسؤولون تماما عن سلامة الحلبة فسوف اجعل كل الفرق ضدي."

وقال موسلي انه الغى لقاء الجمعة لمنع تحوله الى سيرك اعلامي بعدما وقع السائقون بيانا يدعم فرق ميشلان السبعة لانسحابهم من سباق الجائزة الكبرى الامريكي لاسباب تتعلق بسلامة السيارات.

وانتقد كولتهارد التنظيمات ايضا.

وقال موسلي انه ابلغ السائقين ان الرسالة التي وقعوها تضعه في موقف صعب في محادثاته مع الفرق نيابة عنهم.

واضاف انه نصح السائقين قائلا "الامر الحساس فعلا هو الا تتدخلوا في السياسات ودعونا نتعامل مع السلامة."

وتوقع موسلي ان تتحسن السلامة في الاختبارات.

وقال "اعتقد ان هذا سيحدث. انها مسألة وقت."

التعليق