العربي يطوي عناد ام جوزة ... والحسين يتخطى عمان

تم نشره في السبت 9 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • العربي يطوي عناد ام جوزة ... والحسين يتخطى عمان

دوري الدرجة الاولى بكرة اليد
 

 

عاطف البزور

اربد - حقق فريق العربي فوزا مثيرا عندما تمكن من الفوز على فريق ام جوزة بفارق هدف واحد 42/41 والشوط الاول لمصلحة ام جوزة في المباراة التي جرت يوم امس بين الفريقين في صالة مدينة الحسن باربد ضمن منافسات دوري اندية الدرجة الاولى لكرة اليد.

قبلها كان فريق الحسين يفوز على فريق عمان بنتيجة 38 / 25 والشوط الاول لصالحه 20 / 12 بعد مباراة سيطر فيها الحسين على كافة مجرياتها.

  العربي 42

  ام جوزة 41   

مجريات الشوط الاول شهدت تقلبا في الاداء والنتيجة بين الفريقين فبعد ان تقدم العربي وبفارق مريح 3/صفر بفضل الهجوم السريع لربيع المنسي ومحمد ابو الليل نجح فريق ام جوزة في اعادة ترتيب اوراقه ومعالجة هذا التقدم من خلال تسديدات الهنداوي وصدام ابو رمان المباغتة واختراقات الدرادكة وتادرس من البوابة الامامية والهجوم السريع من الاطراف لعبدالله ابو رمان وعيسى قطيشات ليتمكن ام جوزة من تقليص فارق الاهداف وفرض التوازن 10/10 قبل ان يبدأ بفرض ايقاعه على المجريات ويتقدم 17/14 لكن خبرة لاعبي العربي مكنتهم من العودة مجددا وتحقيق التعادل 17/17 بفضل القيادة الذكية لصانع ألعابه موفق فتح الله بتهيئة الكرات لمعتصم المنسي وغالب عبيدات وتغذية لاعبي الجناح بهاء فتح الله وابو الليل وربيع المنسي ومع التألق الكبير للحارس سامر الشراونة فان الافضلية عادت لام جوزة الذي امسك بزمام الامور من جديد وانهى الشوط الاول لصالحه 23/20.

وواصل الشراونة تألقه في الشوط الثاني وتصدى ببراعة نادرة لهجمات العربي الامر الذي منح زملاءه المزيد من الثقة للامتداد نحو مرمى العربي وتوسيع الفارق الى 4 اهداف عند انتصاف الشوط.

هذه المعطيات جعلت فريق العربي يعيد التفكير في اسلوبه وتوسيع رقعة اللعب على الاطراف ومع اشتراك احمد الشناق ومحمود الخطيب فان العربي نجح في تقليص فارق الاهداف وحقق التعادل وفرض سيطرته على ما تبقى من المباراة وتقدم بفارق 4 اهداف وسط ذهول لاعبي ام جوزة الذين قلصوا فارق الاهداف الى هدف 41/42 لتنتهي المباراة بفوز مثير للعربي.

الحسين 38

عمان 25

شهدت بداية الشوط الاول افضلية لفريق الحسين الذي لعب بايقاع هجومي سريع معتمدا على براعة خطه الخلفي المكون من مهند المنسي وحسن بني هاني ومعاذ الكيلاني سواء بعمليات التسديد والاختراق من البوابة الامامية التي استأثر بها المنسي والكيلاني او بعمليات الحجز والتفريغ التي اجادها بني هاني وابو الليل لسحب الاطراف وايجاد المساحات اللازمة امام اختراقات طارق المنسي وخيري صباحين ومع نهج الهجوم الخاطف الذي امتاز به ابو الليل وطارق المنسي فان الفارق اتسع مع انتصاف الشوط حتى وصل الى 6 اهداف 12/6 نشط بعد ذلك فريق عمان وحاول معالجة تقدم الحسين من خلال التسديد المباغت لمحمود عبد الستار ومضر عبد الكريم وبرز بدر الدين جمال ومحمود بكرعلى الاطراف لكن التسرع واستعجال التسديد من زوايا ضيقة وغير ملائمة للتسجيل فوت على الفريق اكثر من فرصة لتنزيل الفارق الامر الذي منح فريق الحسين الفرصة للحفاظ على السيطرة والتقدم وانهاء الشوط الاول لصالحه بفارق واضح ومريح 20/12. ومع تنبه فريق عمان لاحكام دفاعاته فان بداية الشوط الثاني شهدت تكافؤا نسبيا في الاداء بين الفريقين اللذين تبادلا الهجمات والتسجيل لكن حارس الحسين عامر عبابنة منح زملاءه الثقة بتصديه للهجمات العمانية وتحويلها الى هجمات خاطفة سريعة احسن طارق المنسي وايهاب الشريف وعامر عبابنة استغلالها وزيادة غلة الاهداف وتوسيع الفارق من جديد حتى وصل مع انتصاف الشوط الى 8 اهداف 30/20 فيما ذهبت كل المحاولات التي ابداها فريق عمان للعودة الى المجريات مجددا بعد ان اصطدمت الهجمات بصلابة الدفاع الاصفر وبسالة حارس مرماه البديل محمد خليل ليخرج فريق الحسين بتوتر صريح ومستحق بلغت محصلته النهائية 38/25.

التعليق