الأهلي يجتاز ضيفه العربي وأم جوزة يغلب عمان

تم نشره في الاثنين 4 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً
  • الأهلي يجتاز ضيفه العربي وأم جوزة يغلب عمان

في افتتاح منافسات دوري الكبار لكرة اليد

 

بلال الغلاييني

عمان- استهل فريقا الأهلي وعمان يوم أمس مشوارهما في منافسات بطولة دوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد بفوز مستحق حققه الأول على حساب ضيفه العربي بنتيجة 36 / 28 الشوط الأول 20/17 والثاني عندما ألحق بمستضيفه عمان خسارة كبيرة بنتيجة 47/31 الشوط الأول 23/15 في اللقاءين اللذان أقيما في قاعة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب.

مستوى اللقاءين تراوح بين المتوسط والجيد، قبل أن تتدخل فيهما الخبرة والإعداد الجيد في الشقين البدني والفني في حسم النتيجة.

منافسات المرحلة الأولى لمرحلة الذهاب تختتم اليوم في قاعة الحسن الرياضية، حيث يلتقي عند الساعة الخامسة مساء فريقا الحسين وكفرنجة، يليه عند السابعة مساء لقاء يجمع السلط -حامل اللقب- مع الكتة الوافد الى دوري الأضواء.

الأهلي (36) العربي (28)

الأسلوب السريع الذي نفذه فريق الأهلي في بناء هجماته منحه فرصة السيطرة على أحداث الشوط الأول معتمدا على قدرات إسماعيل بني هاني واحمد عبد الكريم ومحمود ياغي وعادل بكر في إنهاء الهجمات سواء عن طريق تسديد الكرات من خارج المنطقة أو من خلال الاختراقات الجريئة من البوابة الأمامية والتي تألق فيها بني هاني وعبد الرحمن العقرباوي في الوقت الذي نجح فيه علي عبد المحسن وسلمان الدعجة بالاختراق من الأطراف وزيادة الفاعلية الهجومية لفريق الأهلي الذي لم يحتاج إلى الوقت الطويل لبسط نفوذه ودك مرمى محمد المغزي حارس العربي بوابل من الأهداف مكنته من زيادة غلة الأهداف والتي وصل الفارق فيها إلى 6 أهداف 10/4 .

هذا الفارق أحرج فريق العربي الذي عالج مواطن الضعف في دفاعاته وخاصة البوابة الأمامية وفي الهجوم أخذ موفق فتح الله على عاتقه قيادة ألعاب الفريق وعمد على توصيل الكرات إلى الضاربين معتصم المنسي وغالب عبيدات وشكل هذا الثلاثي مع لاعبي الجناح ربيع المنسي وبهاء فتح الله قوة مساعدة قلصت فارق الأهداف إلى هدفين 14/16 بيد أن حيوية لاعبي الأهلي والتسديدات الموفقة والذكية لأحمد عبد الكريم ومحمود ياغي مكنت الأهلي من إنهاء والحصة الأولى لمصلحته بفارق 3 أهداف 20/17 .

بداية الشوط الثاني استهلها العربي بهجوم واندفاع قوي نحو المواقع الأمامية فشن العديد من الهجمات عن طريق ربيع المنسي وموفق فتح الله وسط ذهول للاعبي الأهلي فتقلص الفارق حتى حقق العربي التعادل في الدقيقة العاشرة 20/20 والتي حاول فيها الأهلي ترميم صفوفه الدفاعية وفرض رقابة لصيقة على لاعبي الخط الخلفي للعربي وإعطاء الفرصة لبني هاني وياغي وإبراهيم حلمي لبناء الهجمات السريعة بغية العودة إلى أجواء المباراة فعاد وتقدم بفارق 3 أهداف 28/25 ومع انتهاج نفس الأسلوب في التحرك السريع حول منطقة العربي التي انكشفت أكثر من مرة، وسع الأهلي الفارق تدريجياً ليصل إلى 6 أهداف 32/26 في الدقيقة 23 قبل ان يوسع الفارق مع نهاية المباراة الى 8 اهداف 36/28

ام جوزة (47) عمان (31)

استغل فريق ام جوزة النقص العددي الذي اصاب فريق عمان، وخاصة في مركز حراسة المرمى التي دافع عنها اللاعب خالد شحادة، الامر الذي جعله يفرض سيطرته على مجريات المباراة بعد ان وجد الثلاثي قائد الدرادكة واحمد الهنداوي وصدام ابورمان كافة الطرق سالكة امام تحركاتهم وتسديداتهم من خارج المنطقة، الى جانب اختراقات لاعب الدائرة عماد تادرس ولاعبي الجناح عبدالله ابورمان وعيسى قطيشات، اضافة الى استغلال الهجوم الخاطف كسلاح فعال في رفع فارق الاهداف، واحباط محاولات لاعبي عمان بوقت مبكر من المباراة، حيث تقدم ام جوزة بفارق كبير وصل الى 6 أهداف في اول عشرة دقائق.

فريق عمان جاء اداؤه الفني فاترا، وظهر واضحا تأثر الفريق بغياب حارس المرمى، ورغم ذلك فقد بذل محمود عبدالستار ومحمود بكر ومضر عبدالكريم واياد ابوطوق جهدا مضاعفا لوقف هجمات ام جوزة، مع الاعتماد على تسديد الكرات من خارج المنطقة، والاختراق من البوابة الامامية، مع الاعتماد على بدر الدين جمال وزياد ابو هاشم في اختراق الاطراف، في الوقت الذي فقد الفريق اكثر من هدف نتيجة تسرع لاعبيه في انهاء الهجمات، ليستغلها فريق ام جوزة في شن العديد من الهجمات الخاطفة عبر مراحل المباراة والتي لعبت الدور الاكبر في توسيع فارق الاهداف، لينهي ام جوزة اللقاء لمصلحته بفوز صريح (47/31).

التعليق