منافسة قوية بين فرق مجموعة الجنوب بكرة الثالثة

تم نشره في الجمعة 1 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً

أحمد الرواشدة

    معان - يبدو ان المنافسة بين فرق معان والخليج وبصيرا (مفاجأة الدوري) ستكون قوية ومثيرة في دوري الدرجة الثالثة "مجموعة الجنوب"،كونها استعدت جيداً للدوري منذ البداية،واما بقية الفرق وهي الطفيلة, غور الصافي, العقبة, والزيتونة, الشهابية, منشية ابو حمور, فاستعداداتهما دون مستوى الطموح والمتوقع عنهما من السابق وهذا ما شهدناه جليا خلال خوض كامل الفرق للمباريات.

    ولا شك ان دوري مجموعة الجنوب هذا العام تجربة غنية وقوية لاختيار امور عدة من اهمها الصعود للدرجة الثانية, وفي المقابل بعض الفرق لا تأخذها على مجمل الجد لعدة اعتبارات. عموماً نحاول من خلال وقفة قصيرة مع هذه الفرق ان نلقي الضوء على المرحلة المقبلة من الدوري.

    وربما لا يثير فريق الطفيلة الخوف في نفوس باقي الفرق المشاركة لكنه لا يصنع في اعتباره الا يكون "تكملة عدد" وان ينافس على الصعود على الأقل, فقد تعرض الطفيلة لخسارة موجعة في اولى مبارياته امام الخليج اضافة لطرد افضل لاعبيه بكسر الربابعة والذي يعد ورقة رابحة في الفريق, وسيفقد النادي جهوده في مشواره القادم مع الزيتونة وغور الصافي, ورغم الخسارة فهو احد الفرق المرشحة باستمرار للتأهل عن مجموعته فالمنافسة بالنسبة له طموح.

     واما فريق الزيتونة الاضعف بحسب توقعات الفرق المشاركة الا انه يسعى للمفاجآت وهذا ما اكده عندما حقق فوزه الاول على حساب غور الصافي, فقد كان غريب الطبائع بسبب مشاركته الاولى في مباريات الدوري ويسعى جاهداً هذه المرة للظهور لاعتبارات كثيرة اهمها انه لم يشارك من قبل ويبقى لديه مبارتان الاولى تجمعه مع الطفيلة والاخرى مع العقبة.

    واذا كان كل امل الخليج في الصعود للثانية هذا العام فإنه من السهل تخطي الثمانية الفرق المنافسة, وكما توقعت "الغد" فقد تصدر الخليج مجموعته بكل جدارة واقتدار وذلك بعد ان حقق فوزين مستحقين في بداية مشواره وسبب ذلك يعود للمجموعة التي يضمها الفريق والتي يغلب فيها عناصر الشباب تحت سن العشرين الذي شارك العام الماضي في دوري الشباب وحقق نتائج جيدة, ويبقى له مبارتان الاولى مع غور الصافي والثانية مع العقبة.

    وقد لا يتمتع فريق بصيرا بخبرة تدريبية عظيمة, لكن بعض عناصره لديها ما يكفيها لقيادة بصيرا الى انجاز غير مسبوق في دوري الثالثة, وحقيقة الامر انه كان مفاجأة فرق الجنوب لهذا العام حيث قدم مستويات فنية مميزة وحقق انتصارين متتالين بعد فوزه على منشية ابو حمور والشهابية, وقد عكس النظرة التي كانت متخذة عنه من مستوى دون الطموح في مشاركته الاولى العام الماضي, وستكون مبارياته القادمة مع معان مهمة للغاية وفي نفس الوقت صعبة.

     وتشير التوقعات ان فريق منشية ابو حمور سيبتعد نهائياً هذا العام عن المنافسة عن بطاقة الصعود للثانية, فقد تلقى خسارتين موجعتين امام معان وبصيرا, فاللاعبون يبذلون قصارى جهدهم لتقديم مستويات جيدة لكن دون جدوى, فمنشية ابو حمور فريق انتهى مقدماً ويلتقي الاسبوع المقبل الشهابية.

     ويعتبر فريق العقبة بمثابة كابوس يؤرق فرق الجنوب لاشتراكه سابقاً في دوري المظاليم (الاولى) الا ان المرء يحتار بأدائه الفني فهو يقدم مباراة ذات مستوى عال ويتقدم بسهولة الا انه في الاخرى يصعق الجمهور ويخسر في المباراة التي تليها بسبب رعونة مهاجميه, فقد خسر اولى مبارياته امام الطفيلة وسيلتقي مع غور الصافي والزيتونة والخليج والفرصة ما زالت قائمة.

    وكما ذكرنا سابقاً فإن المباراة القادمة لفريق معان ستكون غاية في الصعوبة امام بصيرا القادم الجديد لتقارب مستوى الفريقين وستحدد هذه المباراة هوية بطل المجموعة الاولى الذي سيلاقي فيما بعدها ثاني المجموعة الثانية, فقد اثبت نادي معان وجوده هذا العام على ساحة الكرة في الجنوب ومنذ البداية حقق فوزين كبيرين الاول على الشهابية والثاني على أبو حمور.

     ولم يظهر فريق الشهابية بمستواه المعهود فالدعم من وجود مجموعة متجانسة من اللاعبين اصحاب الخبرة والكفاءة الا انه خالف التوقعات وظهر بمستوى خجول, بتلقيه خسارتين امام معان وبصيرا, وبالتالي فقد تقلصت حظوظه نهائياً عن التأهل للدور الثاني, ورغم ذلك يبقى لديه مباراة تجمعه مع فريق محافظة منشية ابو حمور. وسيخرج فريق غور الصافي "صفر اليدين" من الدوري لتلقيه ضربة موجعة وغير متوقعة منذ البداية امام الزيتونة احد الفرق الوافدة ويبدو ان اتجاه عدد كبير من لاعبيه ضمن صفوف الاندية الاخرى امثال ذات رأس قد اثر بالشكل الكبير على مستواه الفني لهذا العام. وتالياً جدول يبين مواقف الفرق.

الفريق لعب له عليه نقاط

الخليج 2 9 5 6

الطفيلة 2 3 3 3

معان 2 8 3 6

بصيرا 2 5 2 6

الشهابية 2 3 6 0

الزيتونة 2 5 7 3

غور الصافي 1 1 2 0

العقبة 1 0 1 0

منشية ابو حمور 2 2 7 0

التعليق