استقالة فارينا من تدريب المنتخب الأسترالي

تم نشره في الخميس 30 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • استقالة فارينا من تدريب المنتخب الأسترالي

سيدني - قال الاتحاد الاسترالي لكرة القدم امس الأربعاء إن فرانك فارينا المدير الفني للمنتخب الاسترالي استقال من منصبه، ويضع هذا القرار حدا لستة أعوام تولى خلالها فارينا تدريب المنتخب الاسترالي، وسيحل محل فارينا بشكل مؤقت رون سميث.

وخرجت استراليا التي فشلت تحت قيادة فارينا للتأهل لنهائيات كأس العالم عام 2002 من بطولة كأس القارات المقامة حاليا في المانيا بعد هزيمتها في مبارياتها الثلاث بالدور الأول وبعد أن مني مرماها بعشرة أهداف، وقال فرانك لوي رئيس الاتحاد الاسترالي في بيان: كان فرانك فارينا مدربا مخلصا خلال الأعوام الستة المنصرمة وبذل قصارى جهده من أجل كرة القدم الاسترالية ونتمنى له الخير في مستقبله، ولكن من المهم أن نتحرك الآن وأن نركز على حملتنا لكأس العالم ومسؤوليتنا هي بذل قصارى جهدنا لضمان تأهل استراليا للنهائيات التي تستضيفها المانيا عام 2006، قلنا أننا لن نترك مسارا إلا ونسلكه من أجل التأهل لكأس العالم.

 وقال فارينا: لا أرغب أن تؤثر التكهنات المتزايدة بشأن منصبي على أداء الفريق وإمكانية حدوث ذلك دفعتني لهذا القرار.

   وتلعب استراليا مباراة دولية مع منتخب كولومبيا في آب/أغسطس في لندن قبل مباراتها بتصفيات كأس العالم أمام جزر سولومون في ايلول/سبتمبر، وتخوض استراليا بعد ذلك مباراة دولية أمام جامايكا في لندن في تشرين الأول/اكتوبر قبل آخر عقبة لها بتصفيات كأس العالم عندما تقابل في لقاء من مباراتي ذهاب وعودة الحاصل على المركز الخامس في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للنهائيات لتحديد أي من الفريقين يصعد للبطولة.

التعليق