جلسات حوارية لاعضاء صندوق الملك عبدالله وطلبة الجامعات وكليات المجتمع

تم نشره في السبت 25 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • جلسات حوارية لاعضاء صندوق الملك عبدالله وطلبة الجامعات وكليات المجتمع

     عمان - خاض المشاركون في المعسكر الوطني الثاني لاعضاء صندوق الملك عبدالله وطلبة الجامعات وكليات المجتمع في حوارين مع مندوب وزير الداخلية المحافظ عدنان العزب والنائب محمود الخرابشة عكسا الدور الذي يؤكد عليه المجلس الاعلى للشباب بإتاحة فرص الحوار للمشاركين من الشباب مع المسؤولين وصناع القرار في مختلف القضايا الوطنية والحياة المجتمعية، حيث توزع اول امس نحو 300 شاب وشابة يمثلون مختلف المؤسسات على اربعة معسكرات في العقبة وضانا وعمان وكان المعسكر الاخير في عمان ويحمل محور "الشباب والمشاركة" من محاور الاستراتيجية الوطنية محط لقاء المحافظ العزب والنائب الخرابشة فبين العزب دور وزارة الداخلية في بناء التنمية المستدامة والخدمات المطلوبة للشباب والتقسيمات الادارية، وتوفير مشاريع الاستثمار وتأهيل المواطن للاستغناء عن العمالة الوافدة ومحاربة ثقافة العيب، وقال ان الوزارة تدعو الى المشاركة الشبابية لما لها من اهمية وفائدة للمجتمع وللشباب انفسهم واعدادهم للمستقبل، مشيرا الى الدور الامني وتميزه في الاردن.

    وفي الحوار مع النائب الخرابشة، بين الاخير بعد الشباب في مشاركتهم السياسية ودورهم في الاصلاح وتحسين الانتاج، مؤكدا على الثقافة الديمقراطية وحث الشباب على المبادرة في المشاركة. كما استعرض اللجان التي تعمل على دفع مسيرة الاردن وهي لجنة الميثاق "الاردن اولا" وتقسيم الاقاليم، ورد على الاستفسارات التي تناولت دور الشباب في التنمية والمشاركة في الاحزاب ودور مجلس النواب في دفع طموحات الشباب، وقانون الانتخاب العصري.

المعسكرات التي تشرف على تنفيذها مديرية التوجيه الوطني اعدت ورش عمل وزيارات ميدانية للمواقع التي تتواجد فيها واعداد التوصيات.

التعليق