حملة ضد العنصرية في كأس القارات

تم نشره في الخميس 23 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

 فرانكفورت - أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم أن رؤساء المنتخبات الاربعة التي وصلت إلى الدور نصف النهائي لبطولة كأس القارات السابعة المقامة حاليا في ألمانيا سيقرأون على الجماهير بيانا ضد العنصرية والعنف قبل بدء مباريات هذا الدور.

 وأشار الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى أن اليوم العالمي لمكافحة العنف سيشهد عملا مماثلا في الدور ربع النهائي لبطولة كأس العالم للشباب المقامة حاليا في هولندا، وستقام مباراتا الدور نصف النهائي لبطولة القارات يومي السبت والاحد المقبلين، وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم: فرق القمة في المناسبتين ستساعدنا في توجيه رسالة واضحة ضد العنصرية والعنف.

 وأوضح السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي: لدى كرة القدم قوة فريدة يجب أن تستخدم لتطوير العلاقات الانسانية وإحلال السلام ونبذ العنف من المجتمع.. وذلك كجزء من مسؤولياتنا الاجتماعية.

 وأطلق الاتحاد الدولي لكرة القدم اليوم السنوي لمكافحة العنف عام 2001 ولديه حاليا مجموعة من السفراء ضد العنصرية بقيادة الفرنسي تييري هنري لاعب فريق ارسنال الانجليزي، وقال هنري: لو اتحدت كل الاطراف المعنية بكرة القدم على محاربة العنف يمكن أن نأمل باستئصال هذه الظواهر من ملاعبنا، أوصي اللاعبين المشاركين في هولندا وألمانيا بإظهار رغبتهم في محاربة العنف والعنصرية.

 وتتضمن لائحة سفراء الاتحاد الدولي لكرة القدم اللاعبة الالمانية بريجيت برينز الفائزة بكأس العالم للسيدات مع منتخب بلادها الاحد الماضي في إنجلترا، وستتحدث برينز عن نبذ العنصرية والعنف في مؤتمر صحفي بمدينة فرانكفورت.

التعليق