العقبة مدينة مكافحة تدخين الشباب

تم نشره في الثلاثاء 21 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • العقبة مدينة مكافحة تدخين الشباب

عمان-الغد-   تم موخراً اطلاق حملة "العقبة مدينة حظر التدخين للشباب" بالاشتراك بين سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وشركة بريتش اميركان توباكو بحضور المهندس نادر الذهبي رئيس هيئة سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ووزير الصحة المهندس سعيد دروزة ووزير الداخلية عوني يرفس وزير التربية والتعليم خالد طوقان وممثلين عن شركة بريتش اميركان توباكو بالاضافة الى عدد كبير من الرسميين والوجهاء والفعاليات في منطقة العقبة.

وبين الذهبي بان المبادرة جاءت من تضافر جهود جميع الجهات الحكومية والاهلية وبتعاون مع شركة بريتش اميركان توباكو ما ادى الى الخروج ببرنامج متكامل على مدى سنتين لجعل منطقة العقبة اول مدينة تحظر تدخين الشباب دون 18 سنة" واضاف : "نأمل ان يحقق هذا البرنامج النبيل الاهداف المرجوة منه من خلال تعاون وتفاعل الجميع في نجاح الحملة".

اما المدير الاقليمي للشؤون التنظيمية في شركة بريتش اميركان توباكو انطوان طيار فقد ابدى الحرص على التعاون مع الهيئات الحكومية المحلية لخلق المناخات المناسبة لرفد عملية التوعية بين الشباب فيما بتعلق بضرورة الامتناع عن التدخين او البدء به , وذلك لغايات الوصول الى تطبيق كامل لحظر تدخين من هم دون السن القانوني". واضاف الطيار "نؤمن باهمية الشراكة بين مجمل القطاعات لرفع وتعزيز المجتمع ونسعى دوماً الى الارتقاء بجهودنا من دور الراعي لمثل هذه النشاطات الى دور الشريك الفعلي والكامل في عملية تنمية المجتمع".

   وتهدف الخطة الى توعية من هم دون السن القانوني الى ضرورة عدم استهلاك منتجات التبغ والى حث التجار على حظر بيع مثل هذه المنتجات الى القاصرين من خلال تفعيل قوانين خاصة وتشريعات تنفيذية تهدف الى احكام اثبات السن والرقابة وتشديد العقوبات. وستلى هذه الخطوة مرحلة مخصصة لحملات الدعاية والاعلان لايصال رسالة التوعية الى الشباب وسوف تتبعها حملة توعية وتعليم وتثقيف موجهة لطلبة المدارس.

 واوضح الذهبي ان نسبة التدخين دون السن القانوني  19 % في المملكة وبناء على ارتفاع هذه النسبة وبما تشكله من خطر على صحة الشباب والمجتمع فقد اتفقت سلطة العقبة الخاصة وشركة بريتش اميركان توباكو على اطلاق هذه الحملة التي تشتمل على مراحل ثلاث اولها مرحلة تفعيل منع بيع منتجات التبغ لمن هم دون السن القانوني وترتكز هذه المرحلة على توعية التجار بوجود حظر قانوني واخلاقي بهذا الشأن والتعاون معهم لغايات هذا الحظر واصدار تشريعات تنفيذية تهدف الى احكام اثبات السن القانونية والرقابة وتشديد العقوبات والوصول الى حظر فاعل في المنطقة الخاصة .

وتشتمل المرحلة الثانية على حملات الدعاية والاعلان حيث تم اعداد خطة وبرنامج متكامل بهدف  ايصال رسالة التوعية للشباب بعدم التدخين وسيتم تطوير وسائل ايصال هذه الرسالة وفقاً لمنهجية عملية ولمدة سنتين على الاقل فيما تبدأ المرحلة الثالثة اعتباراً من العام الدراسي المقبل وتتعلق بالتعليم والتثقيف الموجه للطلبة في المدارس وسترتكز على مساعدة المعلمين والاهل للابناء على ممارسة مسؤولياتهم ومقاومة ضغوط اقرانهم من المدخنين . وتهدف الحملة كذلك الى تنمية القطاعات الاقتصادية والاستثمارية المختلفة في الاردن , ودورها ومسؤولياتها تجاه المجتمع بتعزيز قدراته وتنميته انطلاقاً من مبادئها التي بنيت على رؤيا الملك عبد الله الثاني.

التعليق