قراء "الغد" على شبكة الانترنت يفسرون أسباب خسارة المنتخب الودية أمام العراق

تم نشره في السبت 18 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً
  • قراء "الغد" على شبكة الانترنت يفسرون أسباب خسارة المنتخب الودية أمام العراق

التأكيد على منح الجوهري الصلاحيات الفرصة والمطالبة بضم مؤيد وشلباية
 

 

عمان - طرحت "الغد" قضية رياضية عبر موقعها الالكتروني وجاءت على شكل سؤال حول أسباب خسارة منتخبنا الوطني لكرة القدم مباراته الودية أمام نظيره العراقي مؤخرا، واشارت القضية الى انه ربما تفتح الخسارة شهية الاعلاميين على الكتابة وتسمح للجماهير باطلاق العنان لعبارات الاستياء والاستهجان، ورغم انها في حد ذاتها محزنة ومخيبة للآمال، لكنها تفتح الطريق لاكتشاف مواطن الخلل وتركيز الاضواء عليها، لعلها تفيد في المرات المقبلة في حال تم تعزيز الايجابيات وتلافي السلبيات، ومن هنا فإن "خسارة حقيقية" أفضل من "فوز كاذب"،لان الفوز غير الحقيقي يزيغ الابصار عن موطن الخلل،ويجعل من الصعوبة بمكان أن نتحدث عن الاخطاء في الوقت الذي ينتشي فيه الجميع بالفوز،ويظهر "الناقد" كمن يغرد خارج السرب.

    وفي المباريات الودية يتراجع خيار "البحث عن الفوز" خلف الاهداف التي وضعت من اجلها المباريات الودية،التي تهدف في الغالب الى الوقوف جيدا على احوال الفريق قبل الشروع في المنافسات الرسمية،وافساح المجال أمام المدرب لاكتشاف مواطن القوة والضعف في الفريق،ومنح اللاعبين الفرصة لاثبات وجودهم بحيث يعي المدرب قدرات كل لاعب واجادته لتطبيق الواجبات والادوار المطلوبة منه.

ولكن هذا لا يعني مطلقا اغفال أهمية الفوز حتى في المباريات الودية،لانه يساهم الى حد ما في رفع الروح المعنوية لدى الفريق والجماهير على حد سواء،ومن هنا كان الفوز ضروريا لمنتخبنا على شقيقه العراقي فيما لو تحقق،ولكن الخسارة جاءت لتزيد من الاوجاع رغم ان مضارها لا تتجاوز احتمال التراجع على لائحة التصنيف الدولية ،والابقاء على الروح المعنوية في المستوى الذي وصلت اليه بعد "انتكاسة" تصفيات المونديال.

    ومنذ أن خرج منتخبنا من تصفيات كأس العالم الاخيرة ،والشارع الكروي يعيش تلك الصدمة ونسي تماما ما حققه المنتخب في كأس الامم الاسيوية،سواء كان ذلك في التصفيات او في النهائيات التي ادار فيها الحظ ظهره لفريقنا الوطني.

وقد ادلى العديد من القراء الاعزاء بآرائهم التي تعبر عن وجهة نظرهم،واذا كنا نتفق مع بعضها ونختلف مع البعض الاخر،فاننا ننشر الصالح منها ونعتذر عن نشر بعض المشاركات غير الصالحة.

المطالبة بضم مؤيد وشلباية

    وفي استفتاء اخر على سؤال "هل تؤيد عودة مؤيد سليم ومحمود شلباية الى المنتخب؟"،شارك 279 قارئاً في الاجابة حيث طالب 60% منهم بعودة هذا الثنائي ،فيما اجاب 40% بلا.

 طارق الشريف

     خسرنا لأننا في مرحلة الإعداد،خسرنا لأن التشكيلة تعتمد على لاعبي ناد بحد ذاته،خسرنا لأننا نعتقد أننا الأفضل عربيا،

خسرنا لأننا نعتقد أننا نتطور ونسينا طموح وتاريخ العراق الكروي العظيم،وعسى أن تكون رب ضارة نافعة ونستفيد من هذه الخسارة ونعالج الأخطاء الفنية والتكتيكية وننظر في التشكيلة ونضم للمنتخب الأفضل دون النظر لإسمه وإسم فريقه.

خضر ابو حمدية

 

من المؤكد ان خسارة منتخبنا الوطني في تصفيات كأس العالم اثرت عليه كثيرا ولا نريد أن نتكلم عن سبب الخسارة حيث كنا نأمل رؤية المنتخب في كأس العالم وهذه أهم بطولة لم نصل اليها مع ان اللقمة كانت في الحلق وانتزعت في اللحظة الاخيرة،وهذه اهم البطولات التي كنا نطمع بها ولكن تجري الرياح بما لا تشتهي السفن.

علي عبد القادر السلاق

لقد تابعت مباراة منتخبنا الوطني الذي أعتز وأفاخر به الدنيا حتى ولو تقابل مع اقوى الفرق العالمية يبقى عندي شعور عظيم وكبير بأن الفوز سيكون من نصيبنا،وإن ما جرى في مباراة منتخبنا مع المنتخب العراقي هو أمر طبيعي فالسيطرة والاستحواذ والمهارات والفنيات وكل شيء كان داخل الملعب هو ملك للاعبينا وأن الحظ عاندنا قليلاً وهدف المنتخب العراقي هو وليد صدفة فقط ولا أكثر.

التجديد بحاجة الى تضحيات وتضحيات فلا نعاتب أو نلوم جهازنا الفني أو التدريبي لا بل نشد على أيديهم ونقول لهم نحن معكم دائماً وأبداً وبدعم أسرة الاتحاد وعلى رأسهم الامير علي بن الحسين،وليبقى منتخبنا يرفع راية الوطن في كافة المحافل العربية والدولية.

بني هاني

 

    سبب خسارة الاردن امام العراق عدم وجود اللاعب المهاجم المميز، ويجب اعطاء فرصه للمحارمه لاعب الفيصلي او عودة بدران الشقران او محمود شلبايه لهذا المركز او ايجاد بديل من لاعبي الوسط امثال مؤيد سليم او احمد غازي مع شكري لجميع اعضاء المنتخب مدربا ولاعبا ومزيدا من التقدم للكرة الاردنية.

الحياري من دبي

 

    أرى أن السبب الرئيسي والمهم هو غياب الحارس القدير والمميز عامر شفيع مع احترامي طبعا لقدرات الحارس الاخر

وايضا غياب الاعبين الكبار امثال مؤيد سليم وهيثم الشبول وبدران الشقران مع ان المباراه كانت مقبولة والجوهري كانت فكرته جيدة بتجريب بعض الشباب ولكن دون الاستغناء عن الكبار .

مصطفى موسى شحادة

 

    لقد تابع الاردنيون جميعا تأهل منتخب ايران على حسابنا وليس على حساب مجموعته وانا اقول ان تأهلهم لم يحدث بسبب انهم افضل منا بل لان الظروف والخبرة لعبت معهم فقط فلنتعلم من اخطائنا ودعونا ننسى الماضي ونفكر بالبطولات القادمة ونقول أن الخبرة الادارية والفنية سوف تلعب معنا والله ولي التوفيق.

علي محمد علي

 

الخسارة طبيعية وهذا حال الكرة،واتمنى بإن يستمر المدرب على النهج الجديد وهو عدم استدعاء اي لاعب فوق (23)مهما كان مستوى هذا اللاعب او اسمه او النادي الذي ينتمي له.

عياش عياش

قبل كل شيء انا لست منحازا لاحد الفرق بل انا اقول ما يجب ان يقال,وهو انه يجب ان يكون معظم لاعبي المنتخب من ناديي الوحدات والحسين اربد,وذلك لما كانا عليه في الدوري الممتاز والكل يشهد على انهما الافضل حاليا في الاردن,ومع الاحترام لبقية الاندية, فنحن لا نبحث عن لاعبين واعدين او بدون خبرة لكي نبدأ معهم عملية الاستعداد والتي هي بحاجة الى فترة طويلة فمن هم اقوى لهم الاحقية في تمثيل الوطن في المحافل الدولية.

فهد

 

يستحق المنتخب العراقي الفوز

عماد الشطناوي

 

منتخبنا الوطني امل الجماهير الاردنيه لم يقدم المستوى المعروف عنه والسبب هو الاستغناء عن وجوه معروفه قدمت الكثير للكرة الاردنية ومازال لديها الكثير امثال بدران الشقران الذي يتألق حاليا في البحرين الشقيقة وسفيان عبدالله وغيرهم،كما واتمنى على الكابتن الجوهري ان لا تطول فترة الاحلال والتبديل وان تنتهي وتظهر التشكيلة النهائية ليعطى المنتخب فرصة مناسبة للانسجام متمنيا للكرة الاردنية ممثلة بالمنتخب اعادة الالق من جديد.

علي محمد احمد المعيدي

 

ارى ان المنتخب لم يوفق في المباراة لانه لم يرتكز على اللعب الجماعي ولم يركز على الاجنحة وغياب الحارس عامر شفيع.

عبد الرزاق جلال الرحاحله

 

كان الله في عون الكابتن الجوهري ومساعده ابو عابد ولكن نقول لهم ان كل مشجع يريد اللاعبين الذين يحبهم في التشكيلة وكأنهم على علم كبير في شؤون التدريب. دعو الجهاز التدربي يتصرف وفي النهايه نحكم عليه ولنتذكر التصفيات والنهايات السابقة وكيف عمل نفس المدرب ووجد المنتخب كل دعم من جلالة الملك عبد الله الثاني والامير علي بن الحسين رئيس الاتحاد.

يوسف محمد

في اعتقادي ان سبب الخسارة هو ان الكابتن الجوهري اعاد نفس الخطأ الذي ارتكبه في مصر وهو بعد احراز انجاز يقوم بتغيير كبير بالاعبين بالرغم من توفر من هم افضل وكما حدث مع مصر بعد فوزها بامم افريقيا من تراجع سيحصل هنا.

م . ظاظا

بدون مقدمات او اي نوع من الفلسفة فمنتخبنا الوطني بات اسلوبه مكشوفا تماما ولا جديد هناك بطريقة لعبه واختيار الجوهري لعناصر المنتخب غير موفق تماما فهناك الكثير من اللاعبين الذين يستحقون الانضمام للمنتخب واذا كانت ادراج الدماء الجديدة بالمنتخب ركن اساسي يسعى اليه الجوهري فأعتقد ان اسلوب منتخبنا بلعب الكرة يجب ان يتجدد بتجدد دماءه، ومباراة الأردن مع العراق لم ترق لأي مستوى وتبديلات الجوهري كانت في غير محلها فكان من الأجدر انزال الديسي في وقت ابكر حتى يتسنى له فعل شيء وانس الزبون لم يكن كما تعودنا عليه .لن اطيل منتخبنا بحاجة الى نهج اسلوب هجومي وليس دفاعي فنحن لم نكن بمباراة رسمية ولم نكن نلعب ضد البرازيل .

علي العسيلي

 

الخسارة جاءت مشتركة بين المدرب واللاعبين فلو احسن حسونة الشيخ تمرير الكرة التي افلتت منه للاعبين الذين كانوا ينتظرونه امام المرمى لخرجنا بالتعادل بأقل تقدير ولكن الجوهري يتحمل بعضا من النتيجه فهو عودنا على تبديلاته المتأخرة وخاصة انه مسموح اجراء 5 تبديلات وايضا هناك خلل في اختيار عناصر المنتخب ويجب اعادة النظر بذلك.

صلاح مصطفى رمضان

 

منتخبنا الكروي لم يلعب مع فريق ضعيف على الهامش، وانما لعب مع منتخب العراق الذي فاز على منتخبنا اكثر من 18 مرة لذا كان الفوز على العراق مطلبا واملا لم يتحقق ولنستفيد من أخطائنا وعثراتنا ونتمنى الفوز في المرات القادمة.

احمد ابوملال

 

سبب خسارة منتخبنا الوطني تعود لوجود عقم هجومي واضح ونرجو من مدرب منتخبنا اعادة النظر في مهاجمينا واضافة بعض اللاعبين .

محمد نوايسة

 

لقد خسر المنتخب  لسببين أساسيين هما :

عدم وجود مهاجم حقيقي بالفريق مثل محمود شلباية أومؤيد سليم وكثيرون غيرهم طبعاً مع احترامي للاعبين الحاليين في التشكيلة، بالإضافة إلى ضعف مستوى الحارس فالهدف الذي هز شباكه كان ممكن صده لو كان عند الحارس ردة الفعل السريعة .

عمر الكوز

 

لا لم يخسر المنتخب الوطني بل على العكس نجح الجوهري في استقطاب اكبر عدد من الاعبين الشباب ليكونوا في المستقبل ومع المنافسات القادمة عند حسن الظن في تمثيل الاردن،ومع وجود اصحاب ذو الخبرة في المنتخب امثال فيصل وحاتم وبشار وحسونة الا ان عنصر الشباب سوف يتأقلم معهم مستقبلا وسوف يبرز منتخب قادر على التأهل لنهائيات اسيا ان شاء الله للمرة الثانية .

علي العتوم

 

ارى ان المنتخب لم يوفق بسبب عدم اشراك الحارس عامر شفيع.

معن العساف

أرى أن منتخبنا الوطني لم ينجح بالمباراه لانه لم يشرك الاعبين الكبار مثل :محمود شلبايه ومؤيد سليم ولم يركز على الاجنحة اليمنى واليسرى وغياب الحارس المميز عامر شفيع.

رائد الوكيل - دبي

خسر منتخبنا بسبب عدم وجود الأنسجام بين اللاعبين وليس بحجة غياب عنصر الخبرة المتمثل في مؤيد سليم ومحمود شلباية وبدران الشقران .

سليم

لماذا يتم الزج بلاعبين احتياط في نواديهم بينما لم يشارك احمد غازي؟

كلنا نعرف انه لاعب ممتاز،ومن الطبيعي ان لا نستطيع التسجيل لان العراقيين لعبوا كفريق هاو ودافعوا حول منطقه الجزاء،وايضا التبديل جاء متاخرا مع احترامي للجهاز الفني.

نعوم

 

الدعم المادي هو اساس نجاح المنتخب فجميع اللاعبين وضعهم المادي سيء مع امنياتي بالتقدم لهذا المنتخب .

وشكرا لكم على الاهتمام به.

مصطفى موسى شحادة

لا نستطيع ان نصل بمنتخب كرة قدم الا بعد ان يتعرف كل لاعب على زميله ويحفظ مكان ذلك اللاعب.

حسام الدين

    رغم الاداء الطيب والروح العالية الا ان غياب الجمل الفنية والخططية في الوصول الى المرمى كان المشكلة الابرز .

عبد جلال الرحاحله

 

المنتخب في طريقه الصحيح وان خسر مباراة وخسر اخرى فلا يعني انه لا يمكن اعداد منتخب قوي وانا اقول رايي المتواضع،والمنتخب بتشكيلته الحاليه ممتاز جدا فارجو ترك الامور لاصحابها وعدم التدخل وان يتم الانتقاد بطريقة صحيحة وهدفها توصيل الافكار لا الانتقاد مجرد الانتقاد وكل الشكر الى القائمين على اعداد منتخب قوي ينافس بقوه والاردن اولا دائما وابدا.

بشار الدواهدة

   خسر منتخبنا بسبب عدم وجود الأنسجام بين اللاعبين وغياب عنصر الخبرة امثال مؤيد سليم وهيثم الشبول وبدران الشقران ولا بد من اقناعهم للعودة عن قرار الأعتزال وما زالوا قادرين على العطاء .

اسماعيل

هذه هي كرة القدم يوم لك ويوم عليك لكن لو وجد انتماء داخل كل لاعب من لاعبي المنتخب لما كان ذلك،ولن نلوم الجوهري لكن نقول هناك لاعبين ان شاء الله توفق وتكتشفهم .

احمد ابوملال

 

أرى ان خسارة منتخبنا الوطني جاءت طبيعيه جدا وان نظرة مدربنا الجوهري لم يكن يهمه الفوز اكثر من انه يريد الوصول الى تشكيلة مثالية لخوض تصفيات امم اسيا فالكثير من المنتخبات الكبيرة تخسر مع فرق صغيرة في المباريات الودية لوجود هدف معين،ولكن احب ان اضيف نقطة مهمة بأن هناك لاعبين مميزين جدا يجب اضافتهم للمنتخب.

يزيد جميل

لان الكابتن محمود الجوهري مع كل تقديري له ما زال يحافظ على خطة او اثنتين يلعب بهما منذ بداية تدريبه للمنتخب حتى اصبح امر كشف الخطة الاردنية سهل حتى على اي شخص حضر مباراة لمنتخبنا العزيز وكلنا نذكر مباراة اليابان التي فاجأنا بها الجوهري وكذا فعل بالكمبيوتر الياباني عندما غير الخطة فكانت النتيجة انه قدمنا مباراة رائعة لم نخسرها سوى بسبب الحظ والظلم.

أمين الحاج علي

أعتقد ان المغالاة في اعداد جيل جديد للمنتخب من اهم اسباب تدهور الكرة الاردنية في المحافل الرسمية والودية بمعنى ان عملية احلال لاعبين جدد للمنتخب والسماح لبعض اللاعبين بالابتعاد ادى الى خلل وتأخر التطور الكروي الذي اصبح بعيدا، يوجد في الاردن لاعبين ممتازين ولكن بعيدين لاسباب غير مقنعة وان الجوهري اسلم لاراء وتوصيات البعض،والكرة الاردنية محتاجة لكوادر جديدة والاحتفاظ ببعض اللاعبين الكبار وخاصة الذين نتجاهلهم من غير داعي والاهم ان لا نبكي على اللبن المسكوب وتجديد المنتخب لا يكون على حساب المشاركات القادمة .

خلدون مقداد

 

كل ما يحدث للكرة الاردنية من نكسات هو بسبب التخبط من الجوهري الذي شطب الكرة المصرية وها هو الان ينظر الى شطب الكرة الاردنية وللعلم هو لا يستطيع ان يفرض التشكيلة التي يريد لان ايادي خفية كثيرة تريد ان تفرض بعض الاسماء وتلغي بعض الاسماء .

احمد الشبلي العتوم

 

قد تكون الخسارة بمثابة دافع للمنتخب الذي ظهر بصورة جيدة نسبيا حيث اخذ وقتا طويلا حتى دخل في اجواء المباراة باعتقادي سبب الخسارة هو الخوف وعدم الثقة التي تصيب اي فريق قبل بدء المباراة حيث نستطيع القول ان المنتخب ازال هذا الحاجز بعد هذا الهدف وكان ندا في الشوط الاول و لكن كان الافضل في الشوط الثاني , وحتى نتجاوز مأساة التصفيات التي مررنا بها حيث كنا مؤهلين فعليا لكأس العالم فأن كل ما نحتاجه هو أمر واحد فقط الا وهو مبدأ الثواب والعقاب حيث تم دعم منتخبنا الوطني بأموال عديدة تعددت مصادرها وهذا ادى بافراد المنتخب الى الشعور بكبرياء عظيم واهمال المسؤولية التي حملها لهم اكثرمن اربعة ملايين اردني حتى ادو بطموحهم نحو هاوية النظر الى تشجيع منتخبات اخرى والحسرة بالنظرعلى منتخبات اخرى لم تصل للمستوى الذي وصلناه بالتالي نحتاج ان نعامل لاعب المنتخب معاملة الموظف او بالاحرى الفرد العسكري حيث يكافأ للثواب ويعاقب لافلات الامور لا ان نقول اننا حققنا انجازا معينا في بطولة معينة واتمنى تطبيق نظاما صارما على افراد المنتخب بحيث يحثهم على الاجتهاد اكثر وجهازنا التدريبي مميز لا غبار عليه و اتمنى ان نشاهد المنتخب بصورة افضل في المرات القادمة.

التعليق