المغرب تحقق فوزا ساحقا ومصر تفقد الأمل

تم نشره في الخميس 16 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً
  • المغرب تحقق فوزا ساحقا ومصر تفقد الأمل

كأس العالم للشباب

دوتنشيم - أنعش المغرب آماله بالتأهل الى الدور الثاني بفوزه الساحق على هندوراس (5-0) اول امس الثلاثاء في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثالثة في دوتنشيم في بطولة العالم الخامسة عشرة في كرة القدم للشباب (دون 20 عاما)، وسجل محسن ياجور (31 و43) وطارق بندامو (55) وعبد السلام بنجلون (81) وعادل الشيحي (90) الاهداف.

 وهو الفوز الاول للمغرب في البطولة بعد خسارته امام اسبانيا وصيفة بطلة النسخة الاخيرة (1-3) السبت الماضي في الجولة الاولى، فيما منيت هندوراس بالخسارة الثانية بعد الاولى امام تشيلي (0-7) وخرجت خالية الوفاض، وهو الفوز الاول لممثلي الكرة العربية في البطولة بعد خسارة مصر امام المانيا (0-2) وامام الارجنتين (0-1) ضمن المجموعة الرابعة، وتعادل سوريا مع كندا (1-1) ضمن المجموعة الخامسة.

 وأجرى مدرب المغرب فتحي جمال 3 تبديلات عن التشكيلة التي لعبت المباراة الاولى ضد اسبانيا فأشرك كريم الاحمدي وطارق بندامو وياسين زوشو مكان أحمد القنطاري ورضا دوليزال ورشيد تيبركانين، وفك المغرب النحس الذي لازمه في مباراته الاولى ضد اسبانيا وهز شباك هندوراس بخماسية سترفع معنويات لاعبيه قبل المباراة الحاسمة ضد تشيلي يوم غد الجمعة.

 وكان بامكان المغرب الفوز بأكثر من خمسة اهداف لو استغل مهاجموه كل الفرص التي سنحت أمامهم، وضغط المنتخب المغربي منذ البداية بحثا عن تسجيل هدف مبكر وسنحت لمهاجميه أكثر من فرصة تألق دفاع هندوراس وحارس مرماه انخل غيرا في ابعادها حتى تلقى ضربة موجعة بطرد مدافعه نيري تورسيوس لاعتدائه بدون كرة على المهاجم ياجور (17).

 وكاد المدافع رينيه مونسادا يسجل خطأ في مرماه عندما حاول ابعاد كرة عرضية لنبيل الزهر بيد ان الحارس غيرا كان في المكان المناسب وابعد الكرة الى ركنية (5)، وكاد شكيب بنزوكان يفتتح التسجيل من الركنية التي نفذها بندامو عندما سدد الكرة بيمناه من مسافة قريبة بيد ان الحارس غيرا تصدى لها في توقيت مناسب (6)، وطرد تورسيوس لاعتدائه على ياجور (17).

 وتابع المنتخب المغربي ضغطه مستغلا النقص العددي، وكاد الزهر يفتتح التسجيل من ركلة حرة مباشرة مرت بجوار القائم الايمن (18)، وتوغل بندامو داخل المنطقة وراوغ ثلاثة مدافعين وهيأ الكرة على طبق من ذهب الى زوشو الذي سددها من نقطة الجزاء بجوار القائم الايمن (21)، وأنقذ الحارس غيرا مرماه من هدف محقق اثر ابعاده تسديدة قوية لعادل هرماش من داخل المنطقة (26).

 ومنح ياجور التقدم للمغرب من ركلة حرة جانبية سددها مباشرة في الزاوية اليسرى للحارس غيرا (31)، واستغل الزهر كرة خاطئة من الدفاع وتوغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية ارتدت من الحارس غيرا وشتتها الدفاع (41)، وردت العارضة رأسية لهرماش اثر تمريرة عرضية من سفيان بن الزوين (42)، وأضاف ياجور الهدف الثاني اثر تلقيه كرة من الزهر الذي توغل داخل المنطقة فسددها الاول من مسافة قريبة في الزاوية اليمنى للحارس غيرا (43).

 وتابع المغرب ضغطه في الشوط الثاني، وكاد عبد السلام بنجلون، بديل زوشو، يضيف الهدف الثالث عندما تخلص من مدافعين وسدد كرة من حافة المنطقة ابعدها الحارس غيرا الى ركنية (52)، وأضاف بندامو الهدف الثالث بارتماءة رأسية اثر تمريرة عرضية من الزهر (55).

 وكانت اخطر فرصة لهندوراس تسديدة قوية لفرناندو كروز من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الايمن للحارس محمد بورقادي (61)، وتلاعب الزهر باحد المدافعين ومرر كرة رائعة الى بنجلون الذي سددها زاحفة من مسافة قريبة تصدى لها الحارس غيرا (63).

 وأضاف بنجلون الهدف الرابع من تسديدة من نقطة الجزاء اثر تمريرة من عادل الشيحي، بديل بندامو، بعد مجهود فردي رائع من الجهة اليسرى (81)، وكاد بنجلون يضيف هدفه الشخصي الثاني والخامس لمنتخب بلاده عندما تلاعب بمدافعين وسدد كرة قوية ارتدت من العارضة (84)، وختم الشيحي المهرجان بهدف خامس بتسديدة على الطائر اثر تمريرة عرضية رائعة من الزهر (90)، قاد المباراة الحكم السعودي خليل الغامدي وعاونه الاردني فتحي العرباتي والاماراتي عيسى غلوم.

 وفي نفس المجموعة بلغت اسبانيا الدور الثاني بتغلبها على تشيلي (7-0)، وسجل لورنتي (7 و62 و78 و81) وروبوست (51) وسيلفا (70 و85) الاهداف.

مصر تفقد آمالها

 استعاد المنتخب الارجنتيني توازنه بتغلبه على نظيره المصري (2-0) في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة اليوم الثلاثاء في انشكيده، وسجل ليونيل ميسي (46) وبابلو زاباليتا (89) الهدفين، وكانت الارجنتين، حاملة الرقم القياسي في عدد الالقاب في المونديال مناصفة مع البرازيل (4 القاب لكل منهما)، منيت بخسارة مفاجئة امام الولايات المتحدة (0-1) في الجولة الاولى، فأنعشت بالتالي آمالها في التأهل الى الدور الثاني.

 في المقابل مني المنتخب المصري بخسارته الثانية على التوالي بعد الاولى امام المانيا بالنتيجة ذاتها في الجولة الاولى فخرج خالي الوفاض من البطولة، وهي المرة الثانية على التوالي التي تخرج فيها مصر خالية الوفاض من المونديال العالمي بعد الاولى في الامارات قبل عامين، وشاركت مصر في المونديال 4 مرات وبلغت ربع النهائي عام 1981 وحلت ثالثة عام 2001 في الارجنتين.

 وفرض المنتخب الارجنتيني سيطرته منذ البداية وحتى النهاية ونجح في تسجيل هدفين كانا كافيين لاعادة الثقة الى صفوف لاعبيه، فيما صمد المنتخب المصري طيلة الشوط الاول قبل ان ينهار في الثاني، وظهر المنتخب المصري بمستوى متواضع مقارنة مع ادائه الجيد في المباراة الاولى ضد المانيا، ولم يقدم ما يعكس امكانات لاعبيه الذين لم تسنح لهم سوى فرصة واحدة للتسجيل من هجمة مرتدة قادها شيكابالا ومرر كرة عرضية الى عبدالله سعيد الذي انفرد بالحارس لكنه طوح بالكرة فوق العارضة (42).

 وكانت الارجنتين صاحبة الافضلية سيطرة واستحواذا، وكاد مهاجم برشلونة الاسباني ليونيل ميسي يمنح التقدم للارجنتين في الدقيقة 15 عندما راوغ قلبي الدفاع المصريين لكنه سددها فوق العارضة، وردت العارضة تسديدة لغوستافو اوبرمان (40).

 ومنح ميسي التقدم للارجنتين في الدقيقة 46 من كرة عرضية لعبها لوتارو فورميكا فسددها بيسراه داخل المرمى، وكاد ميسي ان يسجل هدفا ثانيا في الدقيقة 58 عندما راوغ عبدالله جلال وانفرد بالحارس حمادة مجدي الذي تصدى للكرة، وأنقذ أحمد مجدي مرمى الفراعنة من هدف ثان في الدقيقة 68.

 وأضاف زاباليتا الهدف الثاني اثر تلقيه كرة من الجهة اليمنى سددها داخل المرمى لحظة خروج الحارس لملاقاته (89)، وقاد المباراة الحكم السويسري ماسيمو بوساكا بمساعدة مواطنيه فرانشيسكو بوراجينا وماتياس ارنيه، وفي نفس المجموعة تعادلت الولايات المتحدة مع المانيا (0-0)

الصين إلى الدور الثاني

 بات المنتخب الصيني أول المتأهلين الى الدور الثاني بتغلبه على اوكرانيا (3-2) في افتتاح الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية اول امس الثلاثاء في اوتريخت، وسجل تينغ زهو (31) وتاو تشين (66 من ركلة جزاء) وبينغ كوي (75) اهداف الصين، ودميترو فوروبي (19) واولكسندر الييف (70 من ركلة جزاء)، وهو الفوز الثاني على التوالي للصين بعد الاول على تركيا (2-1) في الجولة الاولى فانفردت بالصدارة برصيد 6 نقاط بفارق 3 نقاط امام اوكرانيا التي منيت بالخسارة الاولى بعد فوزها على بنما (3-1).

 وكان المنتخب الاوكراني البادئ بالتسجيل بواسطة غوروبي في الدقيقة 19، بيد ان الصين نجحت في ادراك التعادل في الدقيقة 31 بواسطة زهو، وحصلت الصين على ركلة جزاء في الدقيقة 66 انبرى لها تشين بنجاح مانحا التقدم لمنتخب بلاده، وتلقت الصين ضربة موجعةى بطرد زهو في الدقيقة 69 لتسببه في ركلة جزاء لصالح اوكرانيا انبرى لها الييف بنجاح مدركا التعادل، بيد ان الكلمة الاخيرة كانت لبينغ الذي سجل هدف الفوز للصين في الدقيقة 75.

 وفي المجموعة ذاتها فازت تركيا على بنما (1-0)، وسجل غوليك هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 23، وهو الفوز الاول لتركيا في البطولة فلحقت باوكرانيا الى المركز الثاني برصيد 3 نقاط علما بانهما يلتقيان في الجولة الثالثة الاخيرة في مباراة حاسمة لتحديد المتأهل الثاني عن المجموعة.

التعليق