ارتفاع وتيرة الاستعدادات لاستضافة المؤتمر العالمي للمرشدات

تم نشره في الأربعاء 15 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

الأميرة بسمة تتابع بروفات الافتتاح السبت

 

      إعداد اللجنة الإعلامية

عمان - ارتفعت وتيرة الاستعدادات لاستضافة المؤتمر العالمي الثاني والثلاثين للمرشدات المقرر في عمان بالفترة من 20-24 حزيران/ يونيو الجاري تحت الرعاية الملكية السامية وبمشاركة نحو 500 مرشدة يمثلن 144 دولة من كافة بقاع الأرض.

وعقدت يوم أمس الثلاثاء جمعية الكشافة والمرشدات مستضيفة الحدث اجتماعا تنسيقيا لرؤساء اللجان الفنية العاملة في المؤتمر وضعت خلاله النقاط على الحروف وحددت المهام الرئيسية لهم واطلعت فيها على آخر الاستعدادات.

وقررت الجمعية التي ترأسها الأميرة بسمة بنت طلال إعداد دليل خاص بالمؤتمر يتضمن معلومات عن الأردن في المجال السياحي والتاريخي والثقافي إضافة لتعليمات خاصة بفعاليات المؤتمر وبرنامج حفلي الافتتاح والختام، وكتب الدليل بأربع لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية والأسبانية.

وناقشت الجمعية خطة استقبال الوفود المشاركة وتوزيع المتطوعات من القائدات والمرشدات البالغ عددهن 94 متطوعة برئاسة القائدة منى الضمور.

وتقرر في الاجتماع الذي ترأسته عبلة أبو نوار رئيس لجنة الخطيط للمؤتمر البدء بعمل البروفات الاستعدادية لحفل الافتتاح والختام الذي سيقام في قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب،حيث سيتابع أمين عام وزارة التربية تيسير النعيمي البروفة الأولى يوم غد الخميس وبعد غد الجمعة فيما ستحضر الأميرة بسمة بنت طلال يومي السبت والأحد البروفة النهائية التي تقام بنفس مكان إقامة الحدث.

وجرى يوم أمس أيضا توزيع (التيشيرتات) التي كتب عليها باللغة الإنجليزية (اسألني) ووزعت الهدايا التذكارية إلى اللجنة المخصصة التي ستقوم بتقديمها للمشاركات مما يعطي صورة حضارية عن الأردن.

وقالت عبلة أبو نوار المفوضة الدولية للمرشدات ومديرة النشاطات في وزارة التربية والتعليم الأردنية: أن هذا المؤتمر يهدف إلى تعريف دول العالم بما وصل إليه الأردن في جميع مناحي الحياة بفضل القيادة الهاشمية الواعية حتى أصبح الأردن نموذجا يحتذى. وأضافت في حديثها لـ"اللجنة الإعلامية": أن هذا المؤتمر الذي يعقد لأول مرة في المنطقة سيثبت للمشاركين أننا نضاهي الدول المتقدمة مثل بريطانيا وكندا وايرلندا التي سبقت أن استضافت هذا المؤتمر.

وتابعت تقول: ستتمكن المرشدات والقائدات في الأردن من الاستفادة من خبرات المرشدات الدولية مما سينعكس إيجابا على أدائهن في تطوير العمل المستقبلي.

وأوضحت أبو نوار أن عدد العاملين في المؤتمر وصل إلى 200 شخص بين عامل فعلي ومتطوع فيما لم تصرف تلك المبالغ المالية لان المشاركين يدفعون مشاركتهم كاملة بما فيها الإقامة في الفنادق.

ويعقد المؤتمر مرة واحدة كل ثلاث سنوات بحضور المجلس العالمي من أعضاء وممثلي للهيئة العالمية للمرشدات في الأمم المتحدة إضافة لأعضاء الشرف.

وتقدم الأردن بطلب استضافة هذا المؤتمر في العام 2002 على هامش انتخابات الهيئة العامة التي جرت في مانيلا ومثل الوفد الأردني عبلة أبو نوار.

التعليق