الروائية الفلسطينية سحر خليفة ضيفة برنامج ركن الكتاب

تم نشره في الأربعاء 15 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

عمان - الغد - استضاف برنامج ركن الكتاب الذي بثته إذاعة عمان نت في حلقة أمس الروائية الفلسطينية سحر خليفة.

    وركزت حلقة البرنامج الذي يعده ويقدمه الزميل محمد شما، على آخر رواياتها "ربيع حار"، وتنقل الحوار إلى الأحداث التي عاصرتها في فترة حصار الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، معتمدة على رشيد هلال والذي وثق مذكرات الرئيس الراحل.

    وتعتبر خليفة أن نتاجها الأدبي جاء مخالفا لما عُرف به الأدب الفلسطيني، وقالت خلال الحلقة إن "أدبي صورة مغايرة للواقع الفلسطيني. قد أتنازل عن صورة الشعب الجبار، الذي لا يتنازل أو يكسر وأقول ما قال لنا الشعراء أنا العربي وأنا الناصر والنبي والمسيح وبدلا من ذاك أقدم صورة حقيقية بلا هالة لشعب تهزمه هزائمه على كل صعيد الفقر الجهل والأمية". 

    وعن روايتها الأخيرة "ربيع حار" قالت خليفة: "هي ترميز لواقع أكبر وأكثر تعفنا والحركة الفلسطينية، بدأت بشكل نقي جدا وجميل ونظيف ومشرق لكل الثوريين، وانخرط بها جميع العرب، وضمت أناسا جادين يريدون أن يطوروا مجتمعهم وذلك في أوج تلك الثورة، بعد ذلك..ما هذا الخلل والانحدار، والهزائم الداخلية وصلنا إلى قمة الانحدار، حاولت أن أفصل انهيار المجتمع وميله الشديد إلى الاستهلاكية والسطحية والربح السريع، وهذا يعود أيضا إلى السلطة الفاسدة المستهلكة".

    وحول لجوئها في الرواية إلى مراجع وشخصيات واكبت حصار الرئيس الراحل أبو عمار، قالت: "اعتمدت على رشيد هلال الذي وثق مذكرات الرئيس الراحل، إلا أنه لم يتسن للرئيس أن يقرأ الرواية فقد توفي بعد صدورها بفترة".

    وسحر خليفة حاصلة على البكالوريوس من جامعة بيرزيت بالضفة الغربية، وعلى ماجستير في الأدب الإنجليزي من جامعة نورث كارولينا بالولايات المتحدة الأميركية ثم الدكتوراه من جامعة أيوا. ويرى نقاد أن رواياتها انعكاس لمأساة مدينتها نابلس وشعبها، وصرخة لبعض الأخطاء التي يقع أفراد الشعب فيها، ويعتبرها كثيرون تسجيلية لوقائع تاريخية أو رؤية ورصد، أما هي فتقول أنها تصوير للواقع وتوسيع الزووم وتعميق وفهم أكبر لحياة الناس.

    ومن روايتها "الصبار"، التي حازت على الاهتمام الكثير إلى درجة أصبح فيها البعض يلقب سحر "بأم الصبار"، و"عباد الشمس"، "مذكرات امرأة غير واقعية"، "الميراث"، "باب الساحة"، "صورة وأيقونة وعهد قديم"، "ربيع حار"، وهي تعكف في هذه المرحلة على التحضير لـ "رواية العمر" كما تطلق عليها وعنوانها الأولي "الأصل والفصل".

ويمكن الاستماع للحلقة عبر موقع الإذاعة الإلكتروني (www.ammannet.net) التي يعاد بثها مساء يوم الجمعة المقبل الساعة السادسة والربع.

التعليق