دايسلر يقهر اكتئابه ليعود للمنتخب الالماني بروح جديدة

تم نشره في الأحد 12 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً
  • دايسلر يقهر اكتئابه ليعود للمنتخب الالماني بروح جديدة

هامبورغ - عندما أصيب اللاعب الالماني الدولي سيباستيان دايسلر نجم خط وسط بايرن ميونيخ بالاكتئاب في تشرين الثاني/نوفمبر 2003 كانت هناك مخاوف من عدم عودة اللاعب إلى الملاعب بسبب ما يمكن أن يتركه الاكتئاب من تأثير سلبي من الناحية البدنية والذهنية على اللاعب.

لكن دايسلر نجح بالفعل في إثبات عكس ذلك عندما ساهم بشكل فعال في فوز المنتخب الالماني على مضيفه الايرلندي الشمالي 4/1 وديا يوم السبت الماضي في إطار استعدادات الفريق الالماني لخوض بطولة كأس العالم للقارات، رغم أنه شارك في الشوط الثاني من المباراة وهو نفس ما حدث في مباراة الفريق الودية الاربعاء الماضي أمام المنتخب الروسي والتي انتهت بالتعادل 2/2.

وبعد الكبوات التي تعرض لها دايسلر (25 عاما) خلال السنوات القليلة الماضية وغيابه عن المنتخب الالماني لمدة ثمانية شهور منذ إصابته بالاكتئاب.. يترقب نجم بايرن ميونيخ انطلاق بطولة كأس العالم للقارات بعد أيام وينظر إليها بخلاف نظرة أي لاعب آخر.

وقال دايسلر بعد استدعائه لصفوف المنتخب "لقد تخليت عن الاجازة بكل سعادة لخوض بطولة كأس العالم للقارات".

وقال المدرب يورغن كلينسمان بعد أداء دايسلر الرائع في الشوط الثاني من المباراة الودية أمام أيرلندا الشمالية "نريد أن نرى ما إذا كان دايسلر سيواصل اللعب ومدى تطور مستواه.. وعليه أن يندمج مع الفريق.. وسيشارك في المباريات".

ولم يكن هناك أي شك في الماضي حول اختيار دايسلر كلاعب بالتشكيل الاساسي للمنتخب الالماني ولكن مسيرته الدولية تعرضت لصدمة حقيقية بسبب الاصابات العديدة التي تعرض لها والوقت الذي ابتعد فيه عن الملاعب اثر إصابته بالاكتئاب ودخوله إلى المستشفى في ميونيخ لتلقي العلاج.

ويعتبر المتابعون للكرة الالمانية أن دايسلر وزميله في بايرن ميونيخ صانع ألعاب المنتخب مايكا بالاك هما الافضل في جيلهما.. ولكن على الرغم من خوض بطولة كأس الامم الاوروبية عام 2000 مع المنتخب الالماني فشل دايسلر في ترك بصمة على الساحة الدولية في السنوات القليلة الماضية.

وأبعدته الاصابات في الركبة والعضلات عن الملاعب في عدد من الفترات المهمة حيث غاب عن نهائيات بطولة كأس العالم 2002 ونهائيات بطولة كأس الامم الاوروبية 2004 بالبرتغال.

وعاد دايسلر للعب مع بايرن ميونيخ في نيسان/أبريل 2004 بعد الشفاء من الاكتئاب ولكنه تعرض لصدمة خفيفة في تشرين الاول/أكتوبر الماضي بعد أن عاوده الاكتئاب ليقضي أغلب الفترة المتبقية من الموسم في محاولات للعلاج.

ويقول دايسلر الان "عندما لا تنتظم في المباريات.. لا يمكنك الشعور بالسعادة.. ولكنني الان أشعر بثقة بالغة".

وكان دايسلر قد فكر في الانتقال لناد آخر حتى يستطيع المشاركة بانتظام في المباريات في الموسم المقبل ليحتفظ بفرصته في المشاركة مع المنتخب الالماني في كأس العالم 2006.

ولكنه سرعان ما تراجع عن هذا التفكير وأعلن ولائه لبايرن ميونيخ الفائز في الموسم المنقضي بثنائية الدوري والكأس في ألمانيا. وقال دايسلر بهذا الشأن إذا نجحت مع بايرن ميونيخ سيتحقق كل شيء بشكل تلقائي".

ويؤكد المقربون من اللاعب أنه لم يستعد فقط تفكيره الايجابي ولكنه بدأ بالفعل في إعادة اكتشاف نفسه في الملعب.

وذكرت صحيفة "شتات أنتسايجر" التي تصدر يوميا في كولونيا "إنه يبدو الان كلاعب كرة قدم.. ويفكر في الاشياء الجيدة ولا تسبب له الكرة أي مشاكل.. إنه يمرر ويسدد بقوة ودقة.. وستظهر الاسابيع القليلة المقبلة مدى كفاية ذلك له للمشاركة الدولية التي يريدها المشجعون في العالم".

التعليق