تونس تخوض لقاء حاسما مع غينيا

تم نشره في السبت 11 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

تصفيات مونديال 2006 الافريقية

 

    نيقوسيا - يخوض المنتخب التونسي اختبارا صعبا على أرضه عندما يستضيف غينيا اليوم السبت على ستاد رادس بضواحي العاصمة تونس في مباراة مبكرة من الجولة الثامنة لمنافسات المجموعة الخامسة المؤهلة الى نهائيات امم افريقيا لكرة القدم 2006 في مصر ونهائيات مونديال 2006 في المانيا، وكانت المباراة مقررة في 18 حزيران/يونيو المقبل، بيد انه تم تقديمها بسبب مشاركة تونس في بطولة القارات المقررة في المانيا من 15 الى 29 حزيران/يونيو الحالي.

    وتكتسي المباراة أهمية كبيرة للمنتخبين التونسي والغيني كونهما يتقاسمان المركز الثاني برصيد 11 نقطة بفارق 4 نقاط خلف المغرب المتصدر علما بأن تونس تملك مباراة مؤجلة مع كينيا في 17 آب/اغسطس المقبل، ويسعى المنتخبان التونسي والغيني الى تحقيق الفوز للاحتفاظ بآمالهما في التأهل الى النهائيات وهما يدخلان المباراة بمعنويات عالية بعد فوزيهما الثمينين على بوتسوانا (3-1) في غابورن وكينيا (1-0) في كوناكري على التوالي الاحد الماضي ضمن الجولة السابعة.

    ويطمح المنتخب التونسي الى استغلال عاملي الارض والجمهور لتخطي عقبة الغينيين وتشديد الخناق على غريمه التقليدي المغرب خصوصا ان المباراة الاخيرة في التصفيات ستجمع بينهما في تونس في اعادة لنهائي كأس امم افريقيا الاخيرة والذي انتهى بفوز التونسيين (2-1) وتتويجهم أبطالا للقارة السمراء، وتعول تونس على قوتها الضاربة في الهجوم والمكونة من زياد الجزيري وسيلفا دوس سانتوس وعماد المهذبي.

     في المقابل، لن يكون المنتخب الغيني لقمة سائغة للتونسيين وسيحاول الخروج بنتيجة ايجابية في طريقه الى انتزاع بطاقة التأهل الى النهائيات للمرة الاولى في تاريخهم، ويقود غينيا هداف سانت اتيان الفرنسي باسكال فيندونو ومدافع سلتيك بوبو بالده.

    وقال حموده بن عمار رئيس الاتحاد التونسي لكرة القدم لوكالة الانباء الالمانية أن المعنويات ارتفعت بعد الفوز على بوتسوانا، وأضاف: المعنويات طيبة للغاية وهناك مراحل بنينا عليها أمورنا، المباراة كانت صعبة فأنت تعرف أن هناك صعوبات كبيرة في اللعب في بلد إفريقي حيث الاجواء مختلفة وصعبة.. كما أن الرحلة بالطائرة استغرقت 12 ساعة، فريق بوتسوانا فريق جيد والانتصار عليه ليس سهلا ، المباراة تعد الآن من الماضي.. ويجب التركيز على المباراة القادمة ضد غينيا.

    وعن رؤيته للمباراة المقبلة أمام غينيا قال بن عمار: بعد اللعب ضد بوتسوانا انتقلنا مباشرة إلى فرانكفورت لندخل في معسكر خاص وذلك للتركيز على المقابلة القادمة، المنتخب الغيني فريق عتيد وسبق وأن تعادلنا معه مرتين وخسرنا أمامه (2-1) في حزيران/ يونيو 2004.. لن تكون مباراة سهلة.

التعليق