تونس تسعى للفوز على غينيا

تم نشره في الجمعة 10 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

تونس - يسعى المنتخب التونسي الاول لكرة القدم الذي يواجه يوم السبت على ارضه وبين جماهيره في استاد رادس نظيره الغيني في تصفيات كأس العالم للمجموعة الافريقية الخامسة الى تحقيق الفوز في المباراة والاقتراب من صدارة المجموعة املا في التأهل لكأس العالم المقبلة التي تنظمها المانيا في 2006.

وسيكون الفوز مصيريا بالنسبة لمنتخب تونس او (نسور قرطاج) الذي انهى امس الخميس معسكرا تدريبيا بمدينة فرانكفورت الالمانية اذا اراد ان يضمن الوصول للنهائيات.

وينفرد منتخب المغرب بصدارة المجموعة برصيد 15 نقطة يليه غينيا وتونس برصيد 11 نقطة لكل منهما بينما تأتي كينيا في المركز الرابع برصيد تسع نقاط متقدمة على بوتسوانا التي تليها بفارق ثلاث نقاط. وتقبع مالاوي في ذيل قائمة فرق المجموعة بثلاث نقاط.

ولكل من تونس وكينيا مباراة مؤجلة في التصفيات.

وسيدير ليم كي شونج وهو من موريشيوس مباراة تونس وغينيا.

ويسعى المدرب الفرنسي لتونس روجيه لومير الى استغلال انتعاشة لاعبيه المعنوية بعد الفوز على بوتسوانا لمواصلة سلسلة الانتصارات وجمع اكبر عدد ممكن من النقاط منتظرا تعثر منافسه المباشر المغرب في نيروبي هذا الاسبوع عندما يخوض مباراة في مواجهة نظيره الكيني.

وينتظر ان ينتهج المنتخب التونسي الذي سيكون مدعوما بما لايقل عن 40 الف متفرج خطة هجومية منذ البداية لحاجته الماسة لتحقيق الفوز.

في المقابل سيحاول الغينيون تفجير مفاجأة وتحقيق فوز في تونس يبقي على امالهم في التأهل.

التعليق