استقالة دمرجيان كشفت ثغرة جديدة في نظام الاتحادات الرياضية

تم نشره في الثلاثاء 7 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً

 عمان - كشفت الاستقالة التي تقدمت بها عضو اتحاد السباحة لارا دمرجيان عن ثغرة جديدة في النظام الجديد للاتحادات الرياضية الصادر عن اللجنة الأولمبية، تضاف إلى تلك الثغرات التي تمت معالجتها، أو التي لا زالت قيد الدراسة لاتخاذ اللازم إزاءها.

   العضو دمرجيان التي نالت عضوية مجلس إدارة الاتحاد في الانتخابات التي أقيمت مطلع شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي عن مقعد اللاعبين الدوليين، ترشحت وقتها وحيدة دون منافس، ومع استقالتها التي لا زالت قيد الدراسة من قبل اللجنة الأولمبية، فإن نظام الاتحادات الجديد لم يتناول كيف سيتم ملء الشاغر الجديد؛ هل سيتم استدعاء عدد من لاعبي السباحة الدوليين واستمزاج آرائهم في نيل عضوية الاتحاد؟ في حال عدم تلبية ذلك من قبل اللاعبين، هل سيتم اضافة هذا المقعد إلى مجموع مقاعد المميزين؟ أم مقاعد الحكام؟ أم أركان اللعبة؟.

عموماً... فإن اللجنة الفنية الأولمبية التي استدعت دمرجيان في جلسة استماع حول أسباب استقالتها، قد تكون غفلت هذه النقطة التي لا بد من إيجاد حل لها قبل الموافقة على استقالتها، ليس فقط لاتحاد السباحة بل لجميع الاتحادات الرياضية.

التعليق