التايكواندو .. خطى ثابته نحو التغيير من أجل التطوير

تم نشره في الاثنين 6 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • التايكواندو .. خطى ثابته نحو التغيير من أجل التطوير

     ايمن وجيه الخطيب

عمان - إتسمت نزالات تصفية المنتخب الرديف للتايكواندو التي اقيمت يوم الجمعة الماضي ، بحرارة وقوة اداء اللاعبين لاختيار 8 منهم للمشاركة في بطولة الحسن الدولية الي ستقام الشهر المقبل ، بمشاركة ما يقارب 700 لاعب ولاعبة .وكان تفهم اللاعبين للقوانين الجديدة وتطبيقها في الجولة الرابعة في حال تعادلهم،الاثر الكبير في انجاح النزالات لاختيار الافضل .

وقد تكون لجنة البطولات قد نجحت في اختبارها الاول في التنظيم عبر تصفية المنتخب الرديف وتم اصدار النتائج عن طريق الكمبيوتر وإتباع اساليب تنظيمية جديدة وذلك بناء على توجيهات اتحاد اللعبة وذلك بعد ان تم قبول استقالة لجنة البطولات السابقة.

خطوات التغيير .. من اجل التطوير

وتأتي خطوات التغيير التي يتبعها اتحاد التايكواندومن أجل التطويروخوض الاستحقاقات القادمة على اجندة اتحاد التايكواندو بخطى ثابته وعزم وقوة ويسعى اتحاد اللعبة  بكل قواه البقاء في مقدمة الانجازات والحصول على الدعم المادي المطلوب للمشاركة في البطولات .

وبدا ذلك واضحا في الانشطة التي اقيمت مؤخرا حيث ارتفع مستوى اللاعبين وقدراتهم القتالية واصبحوا يخوضون النزالات بكل جسارة وعزم كون القانون الجديد الذي إعتمده الاتحاد الدولي للتايكواندو ( WTF ) يصب في مصلحة تطوير مهارات اللاعبين .

وكذلك الحال بالنسبة لحكام التايكواندو ومدربي المنتخبات والمراكز  وابدوا تفهما واضحا مقارنة مع اول بطولة نظمها الاتحاد وفق القانون الجديد  حيث ثار بعضهم غضباً والبعض الآخر لم يبد تجاوباً مع لاعبيه .وبما إن بطولة الحسن الدولية من البطولات الأكثر قوة في المنطقة ويوليها إتحاد اللعبة إهتماما كبيرا ً لا بد من كافة الكوادر العاملة في التايكواندو بذل اقصى جهودهم لانجاح البطولة والآخذ بعين الإعتبار على ان تحقيق اللاعبين واللاعبات لإنجازات متفوقة يعزز من مكانة اللعبة في كافة الدول المشاركة في البطولة .

التعليق