الاهلي المصري يرفض المشاركة في دوري أبطال العرب

تم نشره في الأربعاء 1 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

 القاهرة - قرر النادي الاهلي المصري الاستمرار في تجميد العلاقات مع الاتحاد العربي لكرة القدم ومن ثم رفض المشاركة في البطولة الثالثة لدوري أبطال العرب التي تقام في الموسم المقبل.

واتخذ هذا القرار في اجتماع عقده مجلس إدارة الاهلي أمس الاول الاثنين برئاسة حسن حمدي رئيس النادي ردا على خطاب تلقته إدارة النادي قبل نحو أسبوع من الاتحاد العربي عن طريق الاتحاد المصري للعبة لاستطلاع رأي الاهلي ومعرفة موقفه بشأن المشاركة في البطولة العربية للموسم الجديد 2005-2006.

وكان الاهلي قد انسحب من دور الثمانية في البطولة الاولى لدوري أبطال العرب احتجاجا على رفض الاتحاد لاستبدال عدد من اللاعبين في قائمة الفريق خلال فترة القيد الثانية في منتصف الموسم الماضي 2003-2004 معلنا أن قيد اللاعبين الجدد على الرغم من مشاركتهم مع الفريق في الدوري المصري مخالف للوائح البطولة.

وإزاء هذا التصرف من إدارة الاهلي قرر الاتحاد العربي إيقاف النادي عن المشاركة في البطولة العربية في الموسم الحالي مع توقيع الغرامة المالية التي تفرضها اللائحة على الفريق الذي يعلن انسحابه في منتصف منافسات البطولة.

ورغم المحاولات المكثفة التي بذلتها شركة راديو وتلفزيون العرب (إيه.أر.تي) الراعية للبطولة في بداية الموسم الحالي لاعادة الاهلي إلى المشاركة في البطولة إلا أن بعض التصرفات من قبل الاتحاد العربي بقيادة عثمان السعد وفشل الشركة الراعية في تقريب وجهات النظر بين الطرفين كانت سببا في استمرار إيقاف الاهلي.

ونظرا للشعبية الطاغية التي يحظى بها الاهلي سواء داخل أو خارج مصر وحرص الشركة الراعية للبطولة على نجاح البطولة جماهيريا وزيادة مكاسبها في الموسم الجديد مع رفع المستوى الفني بما يضمه الاهلي حاليا من فريق مميز حقق العديد من الارقام القياسية ونجوم كبار لهم ثقلهم بدأت المحاولات والاتصالات المكثفة لاقناع مسؤوليه بالعودة إلى المشاركة في البطولة.

ولكن مسؤولي النادي رأوا صعوبة المشاركة في البطولة قبل تقدم الاتحاد العربي باعتذار إلى النادي عما بدر منه من تصرفات في وقت سابق واعتبروا ذلك شرطا للمشاركة في البطولة حفاظا على هيبة وسمعة الاهلي محليا وعربيا وأفريقيا.

التعليق