العنف عنوان نهاية الدوري الجورجي

تم نشره في الأربعاء 1 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

 تفليس - غطى عنف المشجعين في اليوم الأخير بدوري جورجيا لكرة القدم على احتفالات دينامو تفليس بفوزه بلقب الدوري محققا رقما قياسيا في عدد مرات الفوز.

وتغلب دينامو تفليس على دينامو باتومي 3-صفر أمس الاول الاثنين ليفوز بالدوري للمرة الثانية عشرة منذ بدء تنظيم البطولة لاول مرة عام 1990 قبل عام من انهيار الاتحاد السوفيتي.

أما مباراة توربيدو الذي كان يحتل المركز الثاني وراء دينامو تفليس بنقطتين قبل مباريات الأسبوع الأخير من الدوري فشهدت أعمال شغب من المشجعين الذين نزلوا الملعب في المباراة التي أقيمت في كوتيسي أمام اف.سي تفليس.

وتسبب الشغب في الغاء المباراة قبل نهايتها بخمس دقائق وكان توربيدو متقدما 1-صفر .

وسجل ديفيد جامزادشفيلي هدف توربيدو في الدقيقة 12 ولكنه تورط في شجار مع تورنيكه ابتسيوري لاعب اف.سي تفليس بنهاية المباراة.

وانضم مئات المشجعين للشجار واضطرت شرطة مكافحة الشغب للتدخل.

واحتاج لاعبو اف.سي تفليس لحماية الشرطة أثناء مغادرتهم الملعب بعد المباراة.

وسيتخذ اتحاد جورجيا لكرة القدم قرارا بخصوص المباراة والعقوبة المحتمل أن تفرض على الناديين في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.

وهذه هي أحدث حوادث شغب من المشجعين في كرة القدم في جورجيا.

واصدر الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) غرامة الشهر الماضي خمسة الاف فرنك سويسري على اتحاد جورجيا لكرة القدم بعد شغب مشجعيه أثناء مباراتي جورجيا بتصفيات كأس العالم أمام اليونان وتركيا في مارس/آذار.

التعليق