لماذا يشكل تقرير الـ FIA ذعرا كبيرا بعد انتهاء رالي الاردن الدولي ؟

تم نشره في الثلاثاء 17 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً
  • لماذا يشكل تقرير الـ FIA ذعرا كبيرا بعد انتهاء رالي الاردن الدولي ؟

     ايمن وجيه الخطيب 

عمان - لعل العمل الجماعي هو الوسيلة الوحيدة لانجاح أي نشاط رياضي ووقوف كافة الكوادر العاملة واللجان جنباً إلى جنب يضع الانشطة الرياضية في مقدمة الاحداث.

ونأخذ على  سبيل المثال انشطة رياضة السيارات التي يقام منها في السنة الواحدة ما يقارب 20 سباقا للسرعة والكارتنغ والراليات المحلية وسباقي الرمان الدولي والوطني ورالي الاردن الدولي. ولا تقف نجاحات هذه الانشطة على شخص او شخصين بل على" نواة " مكونة من المتطوعين والاداريين واللجان العاملة في اي سباق من السباقات.

جهد مميز

وقام الأمير فيصل بن الحسين رئيس الأردنية لرياضة السيارات بجهود خارجية كبيرة من اجل الحصول على دعم استضافة الاردن لجولة من جولات بطولة العالم للراليات ، واشتملت جولة الامير فيصل وقد اصطحب معه وفدا خاصا زيارة كل من نيوزيلندا واستراليا وتركيا وسردينيا وموناكو ، وتم اطلاع المعنيين برياضة السيارات العالمية من سائقين ومصنعين على التنوع الجغرافي والاماكن الاثرية والسياحية التي يمتاز بها الاردن ومنها البحر الميت اخفض نقطة على سطح البحر التي تشكل نقطة جذب سياحي ويوليها الاتحاد الدولي للسيارات اهتماما كبيرا.

ولا يمكن للمراقب في تقييمه لرالي الاردن الاخير ان يغفل دور "الجنود المجهولين " الذين وقفوا وراء انجاح الرالي ايتداء من غرفة العمليات وانتهاء بأصغر العاملين في ميدان الرالي.

لماذا يشكل تقرير الاتحاد الدولي  FIA ذعرا كبيرا؟

والسؤال الذي يطرح نفسه دوما في كل عام ، لماذا يشكل تقرير الاتحاد الدولي  FIA ذعرا كبيرا لنا في كل عام؟ ، وكأن رالي الاردن" حديث الولادة" ويخطو خطواته الاولى ، علما بأن عدد المرات التي اقيم فيها رالي الاردن الدولي هي 24 مرة.

ولا بد لنا ان نتجاوز مرحلة الحذر في تعاطينا مع مسألة استضافة جولة من جولات بطولة العالم للراليات ، وان نمضي بخطى ثابته وعدم الالتفات الى الوراء.

التعليق