ياسمين خير : دعم القائد وراء الانجازات والاصابة والدراسة سبب اعتزالي

تم نشره في الخميس 12 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • ياسمين خير : دعم القائد وراء الانجازات والاصابة والدراسة سبب اعتزالي

الاميرة رحمة ترعى مهرجان اعتزالها بعد رحلة عطاء اليوم

       خالد الخطاطبة

عمان - تكريما لفراشة الجمباز الذهبية ياسمين خير،وصاحبة الإنجاز الأبرز في الدورة العربية العاشرة في الجزائر،ترعى الأميرة رحمة بنت الحسن رئيسة اتحاد الجمباز في الساعة الخامسة والنصف من مساء اليوم في صالة الأمير حمزة بن الحسين بمدينة الحسين للشباب،المهرجان الاحتفالي الرياضي بمناسبة اعتزال اللاعبة ياسمين خير.

وحرصا على تنظيم مهرجان اعتزالي يليق باللاعبة المعطاءة،فقد حرص اتحاد الجمبازعلى مخاطبة النجمة الرومانية المميزة آنا للمشاركة في المهرجان،اضافة الى مجموعة من بطلات الجمباز العرب من زميلات ياسمين،اللواتي بدأن معها مشوار الابداع في ميدان رياضة الجمباز .

ويذكر ان ياسمين كانت قد اعلنت اعتزالها اللعبة رسميا،بعد انتهاء مشاركتها في الدورة الرياضية العربية العاشرة التي اقيمت في الجزائر خلال العام الماضي،وهي الدورة التي حققت من خلالها ياسمين افضل انجازاتها (6 ميداليات)،حيث فازت بذهبية مسابقة الفردي العام للاناث على اجهزة (حصان القفز،الحركات الارضية،عارضة التوازن،المتوازي مختلف الارتفاعات)،واضافت الى رصيدها ذهبية مسابقة الحركات الارضية،اضافة الى انتزاعها (4) ميداليات فضية،حيث قادت منتخبنا الوطني للانسات الذي ضم الى جانبها الواعدات هالة العلي وديما الشرع وسارة شحروري وريتا عبد الله وماريا بركات،للفوز بالميدالية الفضية لمسابقة الفرق وبفارق (7) اعشار اقل عن علامات منتخب مصر الذي فاز بذهبية المسابقة، وفازت ياسمين بثلاث فضيات بمفردها وذلك على اجهزة عارضة التوازن والمتوازي وحصان القفز.

وتعد ياسمين من لاعبات الجيل الاول لمنتخب الجمباز وبدأت رحلة الانجازات مع هذه الرياضة الانيقة في الدورة الرياضية العربية التاسعة،التي استضافها الاردن عام (1999)،عندما انتزعت الميدالية الذهبية لمسابقة عارضة التوازن،وهي الذهبية الاولى لرياضة الجمباز الاردنية في تاريخ الدورات الرياضية العربية .

وكانت الفراشة ياسمين خير قد فرضت نفسها كأفضل رياضية اردنية في الدورة العربية في الجزائر،حيث تحاملت على اصابتها لتشارك في منافسات الجمباز بالدورة العربية،دون ان يمنعها ذلك من اعتلاء منصة التتويج ست مرات في البطولة.

فقرات الاحتفال

ووضع اتحاد الجمباز حاليا اللمسات الأخيرة على فقرات المهرجان حيث يتضمن برنامج الاحتفال الفقرات التالية:

السلام الملكي وتلقي الأميرة رحمة بنت الحسن  كلمة الاتحاد الاردني،كما سيتم عرض سلايدات عن مسيرة اللاعبة ياسمين خير،ثم تقديم لاعبات المنتخب الروماني عرضا إيقاعيا،بعدها يقدم اعضاء المنتخبات الوطنية عروضا بمصاحبة الموسيقى،وسيكون هناك عروض رياضية (جمباز فني) تشارك بها اللاعبات العربيات المدعوات لحضور المهرجان ,تقديم الهدايا التذكارية،ويختتم المهرجات بالعاب نارية.

ياسمين تتحدث لـ "الغد"

واكدت بطلتنا الذهبية في لعبة الجمباز ياسمين خير ان تشجيع الرياضي الاول جلالة الملك عبدالله الثاني للرياضيين كان له اكبر الاثر في تحقيقها للانجازات خلال مسيرتها الرياضية معربة عن اعتزازها بهذه القيادة الهاشمية الشابة التي اولت القطاع الرياضي والشبابي عناية كبيرة .

واعربت ياسمين خلال المقابلة التي اجرتها معها " الغد " عن سعادتها وحزنها بنفس الوقت في هذا اليوم الذي ستودع خلاله ملاعب الجمباز مؤكدة ان تواصلها مع الرياضة سيكون من خلال كرة القدم اضافة الى تشجيعها المستمر للاعبات الجمباز الناشئات .

سببان وراء اعتزالي

في البداية تحدثت ياسمين خير عن سبب اختيارها لهذا التوقيت للاعتزال بالقول : الحقيقة انني وعلى الرغم من عشقي الكبير لهذه اللعبة الا ان اختياري للاعتزال جاء لسببين الاول انني تعرضت لاصابة في القدم اكثر من سبع مرات متتالية في نفس القدم الامر الذي حدا بي لاتخاذ قرار الاعتزال بعد مسيرة افتخر بها خاصة وانني استطعت ان اخدم الوطن من خلال مشاركاتي وحصولي على اكثر من ميدالية .

اما السبب الثاني لاعتزالي فيعود لحاجتي لوقت كبير للتفرغ لدراستي خاصة وان لعبة الجمباز تحتاج لوقت طويل اذا ما اردت مواصلة الانجازات وهذا ما دفعني لاتخاذ القرار حرصا مني على مغادرة ميادين اللعبة وانا في قمة عطائي.

مساندة كبيرة للناشئات .. وتواصل مع الكرة

وعن وجهتها الرياضية المقبلة اكدت ياسمين على انها ستتواصل مع لعبة الجمباز من خلال متابعة اللعبة ومواصلة تشجيع اللاعبات الناشئات التي اجزم انه سيكون لهن مستقبل مشرق في اللعبة خاصة في ظل الدعم الكبير الذي اصبحت تحظى به الجمباز من قبل الاتحاد .

وكشفت ياسمين انها ستتواصل مع لعبة كرة القدم لانها لاتحتاج الى الوقت الطويل سواء في المباريات او التدريبات الامر الذي يشجعني لمواصلة العطاء في اللعبة الاكثر شعبية في العالم .

مهرجان الاعتزال .. فاجأني

وفيما يتعلق بمهرجان الاعتزال الذي سيقام اليوم اعربت البطلة الذهبية عن سعادتها لهذه المفاجآة السعيدة التي اعدها الاتحاد واضافت : الحقيقة ان اقامة مهرجان الاعتزال كانت بمثابة المفاجأة لي حيث لم اكن اتوقع ان يكون هذا المهرجان بهذا الحجم كما انني لم اكن اعرف برغبة الاتحاد باقامة المهرجان حيث علمت فقط قبل 5 ايام .

وقالت ياسمين : في البداية كنت اعتقد ان مهرجان اعتزالي سيقتصر على اقامة بطولة اقوم خلالها بتأدية بعض العروض الا ان ترتيبات المهرجان اليوم كانت بالنسبة لي بمثابة المفاجأة السارة التي اشكر القائمين عليها .

انا سعيدة وحزينة !

وعن شعورها في هذا اليوم قالت : انا سعيدة وحزينة في نفس الوقت ، سعيدة لانني استطعت خدمة الوطن من خلال مشاركاتي وسعيدة لهذا التكريم الرائع ، وفي نفس الوقت انا حزينة لانني اشعر انني باعلان اعتزالي سافقد شيئا عزيزا على قلبي طالما امضيت خلاله اوقاتا رائعة واستحوذ على اهتمامي ووقتي .

دورتا الحسين والجزائر ابرز محطاتي

وعن ابرز محطاتها الرياضية التي تفتخر بها قالت نجمتنا الذهبية : الحقيقة انني اعتز بجميع مراحل مسيرتي الرياضية التي اتاحت لي خدمة الوطن من خلال تشرفي بتمثيله في المحافل العربية والآسيوية والعالمية ، ولكن تبقى هناك علامات مميزة اعتز بها ومن ابرزها مشاركتي في الدورة العربية التاسعة ( دورة الحسين ) التي جرت في عمان عام 1999 والتي حصلت خلالها على ميدالية ذهبية وبرونزيتين ، كما افتخر بانجازي في الدورة العربية العاشرة التي اقيمت مؤخرا في الجزائر وحصلت خلالها على ميداليتين ذهبيتين واربع فضيات .

جلالة الملك اكبر الداعمين

ووجهت ياسمين خير الشكر والتقدير الى جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين الرياضي وقالت : الحقيقة انني اعتبر الانجازات التي حققتها خلال مسيرتي الرياضية جاءت بفضل اهتمام جلالة الملك عبدالله الثاني الذي كان دائما متابعا لمشاركاتنا ويحرص دوما على تشجيع ابطال وبطلات الاردن في جميع الرياضات الامر الذي كان له اكبر الاثر في تحقيق الانجازات ، وانا شخصيا كنت استمد العزيمة والمعنويات العالية من تشجيع جلالته الذي خطت الرياضة في عهده خطوات واسعه نحو العالمية معربة عن عظيم امتنانها لهذه القيادة الشابة التي اولت القطاع الرياضي والشبابي عناية كبيرة .

الاميرة رحمة رفعت مستوى اللعبة

وفيما يتعلق باتحاد الجمباز ثمنت البطلة ياسمين موقف رئيسة الاتحاد الاميرة رحمة بنت الحسن التي ساهمت برفع سوية اللعبة وايصالها الى هذا المستوى العالي من خلال انشاء المرافق الضرورية للعبة وحرصها على تزويد القاعة الرياضية بالاجهزة التي رفعت من سوية اللاعبين واللاعبات ناهيك عن الدعم المعنوي الكبير التي منحته لنجوم لافراد اللعبة من خلال متابعتها الدائمة وسؤالها المستمر عن اوضاع اللعبة معتبرة ان دعم الاميرة وتشجيعها ساهم في وصولها الى هذا المستوى .

مستقبل مشرق

واعربت ياسمين عن تفاؤلها بمستقبل اللعبة وذلك من خلال الاهتمام والرعاية ومن خلال وجود الناشئين والناشئات الاكفياء واضافت : من خلال متابعتي للاعبين واللاعبات الممارسات للجمباز اجزم ان مستقبل الجمباز سيكون مشرقا بل اؤكد ان هناك لاعبات سيتفوقن علي بعد ان نجح الاتحاد في توفير كافة احتياجات اللعبة بما في ذلك المشاركات الخارجية التي ستكسب اللاعبات خبرة كبيرة وثقة بالنفس تمهيدا لبدء حصاد الميداليات في المشاركات اللاحقة .

تشجيع الوالدين

وعن مدى تقبل الوالدين لمشاركتها في لعبة الجمباز التي لم تكن معروفة عندما بدأت بممارستها اكدت ياسمين انها تلقت دعما كاملا من والديها اللذين شجعاها على المضي قدما واللذين تابعاها في جميع المشاركات مشيرة الى انها تدين لهما ايضا بالفضل لما وصلت اليه .

موقف ابكاني

وفي معرض ردها على سؤال يتعلق بالموقف الذي ابكاها خلال مسيرتها الرياضية قالت ياسمين : الموقف الذي اثر علي كثيرا وابكاني كان عندما سافرت الى امريكا للمشاركة في بطولة العالم للجمباز حيث تعرضت للاصابة قبل انطلاق الفعاليات بثلاثة ايام الامر الذي حرمني من المشاركة لاشعر بعدها بالحزن الشديد لعدم مقدرتي على تمثيل الوطن فلم اجد حينها الا البكاء .

وفي نهاية حديثها قدمت ياسمين خير الشكر والتقدير الى اتحاد الجمباز ممثلا برئيسته الاميرة رحمة بنت الحسن على خدمتها للعبة ولحرصها على اقامة هذا المهرجان الكبير ، كما اشكر والداي ومدربتي الرومانية كاميليا وكل من ساهم في اقامة هذا المهرجان الذي سيبقى عالقا في مخيلتي ما حييت .

 

 

التعليق