مباراة كوريا الشمالية واليابان في بانكوك

تم نشره في الأربعاء 11 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

 سول - أمر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) كوريا الشمالية بخوض مباراة ذات حساسية سياسية أمام اليابان في التصفيات المؤهلة لكأس العالم بدون جمهور في بانكوك الشهر القادم، وفي بيان نشر على موقع الفيفا على الانترنت يوم الاثنين قال الاتحاد ان اتحاد الكرة بكوريا الشمالية لم يستأنف في المهلة المحددة قرارا أصدره في 29 من نيسان/ابريل الماضي بشأن معاقبة البلاد على شغب جماهيرها في مباراتين سابقتين اقيمتا ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم في اذار/مارس أمام البحرين وايران في بيونغ يانغ.

 وقال البيان مستخدما الاسم الرسمي لكوريا الشمالية: اللجنة المنظمة لكأس العالم للفيفا (اللجنة الفرعية للامور المستعجلة) أعلنت امس ان المباراة التمهيدية بين جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية واليابان ستقام في الثامن من حزيران/يونيو على أرض محايدة في بانكوك.

 ولم يصدر رد فعل فوري من بيونغ يانغ ولكن الاسبوع الماضي انتقدت وسائل الاعلام الكورية الشمالية بشدة الفيفا بسبب العقوبة المقترحة، وقالت صحيفة بانكوك بوست في مطلع الاسبوع إن المباراة التي تأتي ضمن مباريات المجموعة الثانية للتصفيات الاسيوية ستقام على ستاد جامان جالا الوطني في بانكوك.

 من جانبها رحبت اليابان بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم، وقال سابورو كاوابوتشي رئيس الاتحاد الياباني لكرة القدم امس الثلاثاء: والان وبعد ان اتخذ القرار النهائي باقامة المباراة في بانكوك فانه يتعين علينا المضي قدما والاستعداد لها جيدا.

 واضاف المسؤول الياباني: اللعب في ملعب خال سيكون تجربة جديدة بالنسبة لنا الا ان بوسعنا ضمان الاستعداد للتعامل مع هذا الوضع.

التعليق