النقاد يشيدون بالجزء الثالث من"حرب الكواكب"

تم نشره في الأحد 8 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

لوس أنجليس- بدأ النقاد السينمائيون يكتبون عن أحدث أجزاء سلسلة أفلام (حرب الكواكب) التي ستعود إلى دائرة الضوء بقوة مرة أخرى فيما يبدو مع إعلان موعد العرض الاول لفيلم (انتقام السيث) وهو الجزء الثالث من السلسلة لمخرجها جورج لوكاس.

وسيبدأ عرض الفيلم في مهرجان كان السينمائي بفرنسا في 15أيار'مايو الجاري وفي دور العرض في أنحاء العالم في 19 من الشهر الجاري.

لكن بعض النقاد الامريكيين دعوا لمشاهدة الفيلم قبل عرضه في مزرعة لوكاس بشمال كاليفورنيا.

   وانتقد عدد كبير من المتخصصين الجزأين السابقين من السلسلة ووصفوهما بأنهما "بسيطين" ويماثلان أفلام الاطفال. لكن الجزء الجديد يعود بحرب الكواكب إلى الجانب المظلم من الاحداث المليئة بالدراما والصراعات التي يخوضها بطل الفيلم أناكين سكاي والكر.

وقال تود مكارثي من مجلة فاريتي المتخصصة ذائعة الصيت "تعود القوة مرة أخرى إلى الفيلم مع وجود بريقه الخاص.. الفيلم يجمع بين الدراما والاثارة".

وقال ناقد آخر "اختتم لوكاس سلسلة أفلامه وهو على القمة بفيلم قوي تشعر بعد انتهائه بالرغبة في مشاهدته مرة أخرى".

وكتبت صحيفة نيويورك تايمز "تشمل أحداث الفيلم سلسلة من الاحداث القوية العنيفة تفوق الافلام السابقة".

ودافع لوكاس عن التناول الاكثر عنفا للفيلم وحذر الاباء من أن الاطفال يجب ألا يشاهدوا الفيلم.

وقال لصحيفة فانيتي فير "أعتقد أن الاطفال والصغار يجب أن نخبرهم أن الفيلم ليس مثل بقية أفلام السلسلة.. هناك مشاهد عنيفة".

وأضاف "لكن يجب أن أحكي قصة.. أنا لا أخرج هذه الافلام لتحقق نجاحا ساحقا.. أخرجها لاني أريد أن أقص قصة".

التعليق