هل تستضيف بانكوك لقاء كوريا الشمالية واليابان ؟

تم نشره في الأحد 8 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً

طوكيو- قالت وسائل الاعلام التايلاندية امس السبت إن مباراة كوريا الشمالية بتصفيات كأس العالم لكرة القدم أمام اليابان ستقام الشهر المقبل في بانكوك.

وذكرت صحيفة بانكوك بوست إن مسؤولي كرة القدم في تايلاند تلقوا رسالة بالفاكس من الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) يطالب باقامة المباراة في تايلاند بدلا من بيونجيانج عاصمة كوريا الشمالية.

وقال متحدث باسم الفيفا "تحدثنا مع اتحاد كرة القدم (التايلاندي) ووافقوا.. لكننا لم نرسل الطلب الرسمي بعد."

وأضاف "من المرجح ارساله يوم الاثنين. نعم ستكون تايلاند مكانا جيدا... لكن الامر لم يحسم بعد."

وكان الفيفا أمر باقامة المباراة في الثامن من يونيو حزيران في دولة محايدة ودون جمهور بعدما استضافت كوريا الشمالية مباراة في التصفيات وخسرتها أمام ايران صفر-2 في 30 مارس آذار وشهدت أعمال شغب من مشجعي كوريا الشمالية.

ووفقا لصحيفة بانكوك بوست فان المباراة التي تأتي ضمن مباريات المجموعة الثانية بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم ستقام على استاد راجامانجالا في بانكوك.

وكان عاقب الفيفا كوريا الشمالية بعد أن القى مشجعون كوريون شماليون غاضبون زجاجات وحجارة واشياء أخرى احتجاجا على طرد أحد لاعبي الفريق قرب نهاية مباراة ايران في استاد كيم ايل سونج.

وتحرك الجنود لاعادة الهدوء في الوقت الذي حال فيه مشجعون كوريون شماليون دون مغادرة حافلة المنتخب الايراني الاستاد بعد انتهاء المباراة.

وانتقدت وسائل الاعلام الكورية الشمالية قرار الفيفا ووصفته بانه "ظالم". ويساعد مسؤولون كوريون جنوبيون الشطر الكوري الشمالي في التقدم باستئناف للعقوبة.

وقال مراقبون محايدون ايضا إن العقوبة التي أصدرها الفيفا صارمة للغاية.

وقال فرانز بكنباور رئيس اللجنة المنظمة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم في المانيا عام 2006 إن الفيفا "بالغ في رد فعله."

وقال في سول الأسبوع الماضي "اتخذ القرار في زوريخ ومن ثم لم يعرف الفيفا ما حدث بالضبط. ربما بالغ الفيفا في رد فعله. يجب أن تتاح فرصة أخرى لكوريا الشمالية."

وسعى مسؤولون يابانيون لنقل المباراة من بيونجيانج بسبب العلاقات المريرة بين البلدين.

ولكن اليابان أشارت إلى أنها ستحتج إذا قرر الفيفا اقامة المباراة في الصين بعد أسابيع من المظاهرات المناهضة لليابان هناك.

التعليق