مارادونا يعود إلى كوبا للعلاج

تم نشره في الخميس 5 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • مارادونا يعود إلى كوبا للعلاج

هافانا - ذكر مصدر بمركز "لا براديرا "الصحي في كوبا أمس الاول الثلاثاء أن نجم كرة القدم الارجنتيني السابق دييجو مارادونا عاد إلى المركز الذي خضع فيه من قبل للعلاج من إدمان المخدرات.

وأوضح المصدر أن مارادونا (44 عاما) غادر كوبا امس الاربعاء متجها إلى أسبانيا.

وكان مارادونا وصل لاول مرة إلى مركز "لا براديرا" في كانون الثاني- يناير 2000 بعد أن كاد يفارق الحياة بسبب جرعة زائدة من مادة الكوكايين المخدرة.

وظل مارادونا يعالج لسنوات بهذا المركز في كوبا قبل السفر في العام الماضي إلى الارجنتين ولكنه عانى من أزمة صحية جديدة في الارجنتين وأوشك على الموت خلالها إثر إصابته بقصور في التنفس واضطرابات في القلب.

وبعد أن تلقى علاجا نفسيا في الارجنتين عاد في أواخر العام الماضي إلى كوبا ولكن في مركز صحي آخر تديره وزارة الداخلية حيث منع فيه من الخروج في زيارات عائلية.

وعاد مارادونا في كانون الاول- ديسمبر الماضي إلى الارجنتين ليبقى بجوار ابنتيه. وفي آذار- مارس الماضي أجرى النجم السابق عملية جراحية لتقليص حجم المعدة كوسيلة لانقاص وزنه الزائد.

وقال ألفريدو كايي الطبيب الخاص لمارادونا إن النجم الكبير فقد 33 كيلوجراما من وزنه الزائد منذ إجراء الجراحة.

وكان نادي بوكا جونيورز الارجنتيني لكرة القدم الذي لعب له مارادونا في الماضي عرض عليه الاسبوع الماضي وظيفة الاشراف على قطاع الهواة بالنادي. ولم يتضح بعد موقفه من هذاالعرض.

التعليق