إيران ترفض عقوبات الفيفا

تم نشره في الأحد 1 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً

 طهران - اعلن الاتحاد الايراني لكرة القدم انه يرفض العقوبة التي فرضها عليه نظيره الدولي جراء الاحداث التي رافقت نهاية مباراة منتخبه مع اليابان في 25 اذار/مارس الماضي ضمن الجولة الثانية من التصفيات الاسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم عام 2006 في المانيا.


 وكانت لجنة الانضباط في الفيفا قررت ارغام ايران على استضافة كوريا الشمالية في 3 حزيران/يونيو المقبل امام جمهور لا يتعدى 50 الف متفرج، وفرضت على الاتحاد الايراني غرامة مالية قدرها 19.5 الف يورو، وكان 7 مشجعين ايرانيين لقوا مصرعهم واصيب 40 بجروح اثناء عملية تدافع في ملعب ازادي الذي اكتظت مدرجاته باكثر من 100 الف متفرج.


 وأغلق الباب الرئيسي للملعب مما اضطر المشجعين الى الخروج من البوابات الصغرى فلقي 7 اشخاص مصرعهم دهسا بالاقدام، وقال الناطق باسم الاتحاد الايراني غلام حسين لوكالة الانباء المحلية: سنرفض القرار وسنحاول ان نلغيه ايضا، يبدو ان الفيفا فرض علينا عقوبة تحت تأثير اليابانيين.


 وكان الفيفا قرر معاقبة كوريا الشمالية ايضا بعد احداث الشغب في مباراتها مع ايران في الجولة الثالثة من التصفيات، ففرض عليها خوض مباراتها مع اليابان في 8 حزيران/يونيو المقبل على ملعب محايد ومن دون جمهور مع تغريم اتحادها ماديا ايضا.


 وفي طوكيو، اعلن الاتحاد الياباني امس رفضه اي اقتراح لاقامة المباراة مع كوريا الشمالية في الصين وذلك على خلفية الاحداث السياسية الاخيرة بين البلدين، وقال رئيسه سابورو كاوابوتشي: سنعلن عن رغبتنا للفيفا برفض اقامة المباراة في الصين ونعتقد بأن ماليزيا ستكون الخيار الافضل لاستضافتها.

التعليق