انطلاق 'ربيع قرطاج للرقص'

تم نشره في الأحد 1 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً

   تونس - افتتحت الدورة الرابعة "لربيع قرطاج للرقص" امس السبت في المسرح البلدي في وسط العاصمة التونسية بمشاركة أكثر من عشرين فرقة تنتمي الى تيارات فنية مختلفة في مجال الانتاج الكوريغرافي المعاصر.

    واوضحت سهام بلخوجة المديرة الفنية لهذا المهرجان السنوي خلال مؤتمر صحافي ان "الدورة الجديدة استقطبت اسماء كبيرة ومراجع عالمية في فن الرقص الحديث فضلا عن الحضور المتميز للمبدعين التونسيين الشبان".

    وافتتحت الدورة بعرض فرنسي بعنوان "المدى" لايريك لامورو وهالة فطومي. ويختتم بعرض لباليه المسرح الكبير في جنيف فى السابع من ايار/مايو المقبل.

   ويتضمن البرنامج عروضا راقصة تونسية تقدم لأول مرة مثل "النجوم تموت في صمت" لنوال السكندراني المستوحى من فضيحة "تعذيب السجناء العراقيين فى سجن ابو غريب" وكارثة تسونامي وذلك "في محاولة لابراز قدرة الانسان على الصمود" على ما افادت السكندراني التي حضرت المؤتمر الصحافي.

    وفي البرنامج ايضا عروض اجنبية منها "من الشرق" للفرقة البلجيكية "تور" و"غو" لفرقة لينغا السويسرية.

   وأكدت بلخوجة "على ان التظاهرة فرصة هامة جدا للاطلاع على أحاسيس متنوعة وجماليات متعددة وتجارب وابداعات قادمة من مختلف بقاع العالم". وأضافت ان "التظاهرة التي تبلغ ميزانتها 650 ألف دولار تجد دعما كبيرا من المفوضية الاوروبية ووزارة الثقافة التونسية وهو ما مكنها من الاستمرار وترك بصمات في المشهد الثقافي العربي الذي لا يزال يفتقر الى مثل هذه التجارب الفنية".

    واعتبرت "ان المهرجان يشكل فرصة لتبادل الخبرات بين مبدعين من الجزائر ولبنان ومصر وتونس والسنغال".

التعليق