السقا يدافع عن المغتربين في حرب ايطاليا

تم نشره في السبت 23 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • السقا يدافع عن المغتربين في حرب ايطاليا

ممثل يلعب بطولة فيلم يجمع بين الرومانسية والاكشن 

 

القاهرة - يستعد الفنان أحمد السقا للسفر إلى إيطاليا لتصوير المشاهد الخارجية لفيلمه الجديد "حرب إيطاليا" للمخرج أحمد صالح أملا في عرضه في الموسم الصيفي القادم، وذلك بعد أن انتهى من تصوير المشاهد الداخلية في القاهرة.


    وكان الفيلم  بحسب الميدل ايست أون لاين شهد العديد من المشاكل منذ الإعلان عن التحضير له، حيث كان من المنتظر أن تشارك السقا البطولة الفنانة الشابة ميريام فارس، وأيضا الفنانة حلا شيحة، ولكن الاثنتين اعتذرتا عن المشاركة بسبب انشغالهما بأعمال أخرى فذهبت البطولة إلى نادين لبكي ونيللي كريم.


     كما تم تغيير اسم الفيلم من ريموت كنترول إلى حرب إيطاليا، وذلك بعد أن اكتشف السقا وجود فيلم أخر يحمل اسم ريموت كنترول، فتم اختيار حرب إيطاليا الذي يناقش قضايا المغتربين العرب في إيطاليا.


    ويجمع فيلم " حرب إيطاليا " بين الرومانسية والأكشن وهي السمة التي تميزت بها أفلام السقا، حيث يقوم بشخصية محام ـ ياسين ـ يهرب من شبح البطالة في مصر إلى إيطاليا بحثا عن عمل مناسب يحقق من خلاله طموحه وأحلامه.


    وينبهر ياسين بالحياة في إيطاليا، ويحقق نجاحا كبيرا، ويتبنى حلما جميلا وهو الدفاع عن المظلومين في إيطاليا، خاصة من هم من أصول عربية، وممن تدفعهم ظروفهم في الغربة إلى التورط في مشاكل بعيدا عن طبيعتهم، وهو ما يخلق لهم أعداء اعتادوا على استغلال ظروف البشر في جرائمهم.


    ويلتقي ياسين بمغنية ،نادين لبكي، من أصل لبناني تعمل كمطربة في إحدى الحانات، وتتورط في العديد من المشاكل بسبب استغلال أحد مصممي الأزياء لظروفها الاجتماعية، فيتبنى ياسين قضيتها ويخلصها من المصمم وأعوانه.


    الفيلم من تأليف حازم الحديدي، ومن إخراج أحمد صالح، ويشارك السقا البطولة كل من الفنانة نيللي كريم، وخالد صالح، وخالد أبو النجا، وسهام جلال، ومجدي كامل، وسناء يونس، والمخرجة اللبنانية نادين لبكي التي تقف للمرة الأولى أمام الكاميرا كممثلة.

التعليق