الأخطار الطبيعية

تم نشره في الجمعة 15 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

 

 هاني عبد الرحيم العزيزي


 التنوع والتفاوت والاختلاف الجغرافي سمات تتصف بها معظم مناطق ودول العالم ، ومن ذلك الاختلاف الكبير في أحوال المناخ بين شمال أوروبا وجنوب شرق آسيا ، والتنوع الكبير في أحوال المناخ في دولة شيلي عن مثيلتها في أيسلندا ، والتنوع في أشكال سطح الأرض في الصين عن تشابهها في دولة قطر. ومن خصائص المناخ البارد جدا تساقط الثلوج وتراكمها ، ومن صفات مناطق الضعف الجيولوجي حدوث الزلازل ، وتتصف مناطق معينة من الأرض بندرة أمطارها أو احتباسها فترات طويلة مما يصيبها بالقحط والجفاف ، وغير ذلك من صفات وخصائص بيئية  ، وفي كل ذلك إمكانية تعرض المنطقة أو الدولة أو بعضا منهما لأخطار لا يعتبر فيها الإنسان من أسبابها المباشرة ، ولكنه يتأثر بها إذ حياته وممتلكاته تتعرض للخطر بسببها .


 بناء على ما سبق يوصف الخطر الطبيعي natural hazard  بأنه تهديد غير منتظر ، يحدق بالإنسان أو ممتلكاته أو كليهما معا ، وبهذا التعريف لا تعتبر الرياح الموسمية Monsoon في المحيط الهندي خطرا ، لكن ما ينجم عنها أحيانا هو الخطر. واكثر الأخطار الطبيعية شيوعا هي أحداث مناخية

كالجفاف  drought   والهاريكين hurricane والفيضان flood وغيرها ، أو أحداث باطنية tectonic كالزلازل والبراكين والتسونامي ، أو إنزلاقات أرضية  وانهيارات ثلجية وهي أحداث تنتج عن حركة الكتل mass movement .
 
ويفرق بعض الجغرافيون بين أخطار بيئية وهي أحداث جيوفيزيائية ، وبين أخطار اصطناعية من فعل الإنسان human-made hazard  في حين يؤكد آخرون على أنشطة الإنسان وفعالياته تلعب دورا في حدوث معظم الأخطار الطبيعية كما تعتبر بعض المراجع غزو أسراب الجراد locust swarms خطرا طبيعيا .


 يزداد تأثير هذه الأخطار على البيئة الإنسانية عندما تكون هذه البيئة غير مستعدة أو مهيأة لوقوعها ، إما لضعف الإمكانيات المادية اللازمة والمتاحة ، ومن ذلك  توفر أجهزة الإنذار المبكر لأمواج تسونامي  ، أو لسوء تقدير الهيئات والمؤسسات المسؤولة عن مواجهتها ، والاستعداد لوقوعها ، ومن ذلك عدم توقع حدوث موجات الصقيع ، أو توقعها دون الإبلاغ عنها في الوقت المناسب، أوقد لا توجد إمكانيات علمية وفنية حتى الآن للإبلاغ المسبق عنها كأجهزة الإنذار المبكر لوقوع الزلازل .  وعلى ذلك فإن الدول ذات الإمكانيات المادية والعلمية أقل تعرضا للخسائر الجسيمة  في الأرواح والممتلكات بكثير عن الدول الفقيرة ، ومن ذلك عجز دولة بنغلادش عن القيام بإجراءات وقائية لمواجهة كوارث الأعاصير المدارية بسبب فقرها ،  وبسبب الافتقار للأراضي المرتفعة الضرورية لإخلاء السكان عند الخطر . ويلاحظ أن بعض الجهات من العالم لا تزال مأهولة بالسكان رغم الأخطار الطبيعية المحدقة بسبب أو أكثر مما يلي :


1. الأرباح والعوائد التي يجنيها السكان من المنطقة كخصب تربة المناطق البركانية .


2. فقر السكان وعدم قدرتهم على الانتقال للحياة والمعيشة في جهات أخرى أكثر أمنا.


3. عدم أخذ البعض بجدية وخطورة الوضع .


4. حب الوطن ، وعدم الرغبة بمغادرته .


الأخطار الطبيعية الشائعة


1. الجفاف : drought الحالة الناجمة عن قلة الأمطار أو احتباسها لفترة طويلة على البيئة المحلية. حيث يتلف الجفاف المحاصيل ويقضي عليها ، كما يؤدي إلى نضوب موارد المياه وجفافها ، ويمكن أن يتسبب في حدوث المجاعة ، إضافة إلى حدوث عواصف الغبار بسبب افتقار التربة للرطوبة والنداوة . ومن الدول التي تتعرض لهذه الظاهرة مناطق من أستراليا وجيبوتي وغامبيا.


2. الزلزال: earthquake   هزة أرضية طبيعية تنشا تحت سطح الأرض ويتأثر بها، وينتج عنها عادة تغييرات جوهرية في مستوى سطح الأرض. وتحدث الزلازل في مناطق الضعف من القشرة الأرضية ، ويرتبط بعض الزلازل بحدوث البراكين. واهم مناطق الزلازل في العالم : سواحل غرب الأمريكتين، وجنوب أوروبا ، وجنوب آسيا ، والمحيط الهادي والجزر المحيطة به. ومن الدول التي تتعرض لهذه الظاهرة أفغانستان وإيران والأرجنتين وتشيلي .


3. التسوناميtsunami   : مصطلح باليابانية يعني حرفيا " أمواج الموانئ " ويقصد به أمواج البحر الزلزالية وهي أمواج بحرية هائلة تسببها الزلازل ، وتصيب المنشئات وتدمرها وقد تسبب موت الكثيرين . ومن الدول التي تتعرض لهذه الظاهرة تيمور الشرقية وإندونيسيا والفلبين .


4. الإعصار : cyclone  منخفض جوي يجذب الرياح إلى مركزه بعكس اتجاه عقارب الساعة في نصف الكرة الشمالي والعكس في نصفها الجنوبي ، فهو نوع من الاضطراب الجوي تدور فيه كتل الهواء سريعا حول منطقة ضغط جوي منخفض . ومن الدول والجهات التي تتعرض لهذه الظاهرة فيجي وسواحل أستراليا وسري لانكا .


5. الهاريكين  : hurricane  رياح شديدة جدا تزيد سرعتها على 64 عقدة / ساعة ( اكثر من 115 كم / ساعة) ويزيد ارتفاع الموج على 47 قدم ( 14م ) وتصنف حالة البحر بالدرجة   8 ، وتصنف سرعة الرياح بدرجة تتراوح بين 12 – 17 على مقياس بيوفورت لسرعة الرياح. وتتعرض اليابسة لدمار شامل . أما في البحر فالأمواج كثيرة والماء مغطى بالزبد ، ويؤثر الرذاذ الكثيف على مدى الرؤية بحدة. ومناطق الهاريكين هي : المناطق المدارية من المحيط الأطلسي والبحر الكاريبي أو خليج المكسيك . ومن الدول والجهات التي تتعرض لهذه الظاهرة جزر البهاما وشرق كوبا وهايتي وسواحل شرق الولايات المتحدة وسواحلها على خليج المكسيك .


6. التورنادوtornado  : اكثر الأعاصير قوة وتدميرا، له شكل سحابة قمعية. ويكون مصحوبا بالغيوم والمطر، ويصل معدل سرعة دوران الهواء حول مركزه اكثر من 400 كم / ساعة ، في حين تبلغ سرعة انتقاله نحو 50 كم / ساعة، ويحدث التورنادو في العروض الوسطى المدارية بين خطي عرض 15 – 45 درجة شمالا وجنوبا، ويتشكل على البحر في البداية ثم ينتقل إلى اليابسة حيث يسبب خسائر فادحة. ومن الدول والجهات التي تتعرض لهذه الظاهرة سري لانكا والغرب الأوسط والجنوب الشرقي من الولايات المتحدة ، أما التورنادو الأفريقي فهو عواصف عنيفة مفاجئة تهب على ساحل غينيا في غرب أفريقيا ، وهي رعدية وعاصفة وممطرة، تحدث غالبا نهارا وتسبب خسائر كبيرة.


7. التيفونtyphoon   : اسم بطلق على الأعاصير المدارية الصغيرة في منطقة غرب المحيط الهادي وسواحل الصين الجنوبية الشرقية، وتبلغ سرعة الريح 160 كم / ساعة، وتهطل أمطار غزيرة، وتحدث عواصف رعدية. ومن الدول التي تتعرض لهذه الظاهرة سلطنة بروناي وسواحل جنوب وشرق الصين وهونغ كونغ .


8. الانهيار الجليدي أو الثلجي  : avalanche كتلة جليدية أو ثلجية تهبط سريعا على سفوح الجبال ، وقد تحتوي على حجارة وصخور. وتهبط بتأثير ثقلها الذي يصل أحيانا آلاف الأطنان مما يتسبب بكوارث ( تعني كلمة أفلانش بالفرنسية الانهيار إلى أسفل ) . ومن الدول التي تتعرض لهذه الظاهرة إيطاليا والنرويج وسويسرا.


9. عاصفة الغبارdust storm  : رياح شديدة توجد فيها كمية هائلة من الغبار، وتقلل جدا من درجة الرؤية وقد تصل هذه أحيانا درجة الصفر، وبذلك تشكل خطرا على الطيران. وقد يصل سمك طبقة الغبار المتطاير نحو 3000 متر، وتوجد هذه الظاهرة في المناطق ذات المناخ الجاف. ومن الدول التي تتعرض لهذه الظاهرة مصر وسلطنة عمان والسعودية .


10. البركان : volcano فتحة في قشرة الأرض تخرج منها حمم من نار ومواد ملتهبة ورماد وغازات مصدرها باطن الأرض ، ويتوقف شكل البركان على نوع اللابة (الحمم) التي تخرج منه. ومن البراكين الثائر والخامد والهامد. ومن الدول التي تتعرض لهذه الظاهرة إل سلفادور وغواتيمالا واليابان .


11. الفيضان، الطوفان : flood  إغراق أي منطقة لا تغطيها المياه عادة، بسبب ارتفاع مؤقت لمنسوب مياه نهر أو بحيرة أو بحر. ومن الدول التي تتعرض لهذه الظاهرة الكونغو وماليزيا وفنزويلا.


12. الإنزلاق الأرضيlandslide, landslip  : تزحزح وانتقال كتلة كبيرة من المواد الصخرية من أعالي الجبال بفعل الأمطار أو الزلازل . ومن الدول التي تتعرض لهذه الظاهرة كوستا ريكا وبوتان ومولدوفا .


13. إنزلاق الوحل / الطين mudslide  : الوحل تربة مبللة أو ندية ، وهي مادة ذات حبيبات متماسكة تتألف من معدن الميكا ومواد عضوية أخرى ، والطين صخر غير متماسك تماما يتألف غالبا من الصلصال أو مشتقاته مع نسبة كبيرة من الماء ، وقد يحوي أنواع مختلفة من المعادن ، ويحدث الانزلاق بسبب كثرة الأمطار وضعف تماسك التربة ، أو وقوع هزة أرضية .  ومن الدول التي تتعرض لهذه الظاهرة الجزائر وفنزويلا وبابوا نيو غينيا .

التعليق