سجل جيني لكل مواطن

تم نشره في الثلاثاء 12 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

 القاهرة - قال رائد بحوث الحمض النووي 'دي إن إيه ' إنه يتعين أن يكون لدى كل شخص في العالم سجل جيني خاص به على أن يتم تخزينه في قاعدة بيانات.
   ووفقا لما هو متبع حاليا يجرى تخزين الحمض النووي الخاص بالمجرمين في معظم الدول وتتولى الأجهزة الحكومية وحدها الاحتفاظ بالمعلومات المتعلقة بالحمض.


    وذكرت صحيفة جارديان البريطانية في عدد يوم أمس أنه في محاضرة ألقاها أمس الاول بمناسبة الذكرى العشرين لاكتشاف بصمة الـ (دى. إن. أي) قال البروفيسور سير أليك جيفريز من جامعة ليسستر إنه لو كانت هناك قاعدة بيانات عالمية للحمض النووي لافادت في تحديد هويات ضحايا كارثة تسونامي الاخيرة.


    وانتقد البروفيسور جيفريز النظام الحالي لقاعدة بيانات الحمض النووي الجنائية في بريطانيا معربا عن قلقه حيال القوانين الجديدة التي تسمح للسلطات بإضافة أشخاص إلى قاعدة البيانات برغم عدم إدانتهم في أي جريمة.

التعليق