بارتيز يواجه عقوبات في فرنسا

تم نشره في الثلاثاء 12 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً


القاهرة - قد ينزل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم عقوبة على فابيان بارتيز حارس مرمي أولمبيك مرسيليا والمنتخب الفرنسي بسبب بصقه في وجه الحكم الذي أدار المباراة الودية بين فريقه والوداد البيضاوى المغربي في شباط' فبراير الماضي.


وأكد حارس مرمى مانشستر يونايتد الانجليزي سابقا للبرنامج التلفزيوني الفرنسي "تيليفوت" أنه لم يبصق في وجه الحكم لكنه اعترف بأنه تصرف بسوء تجاهه بسبب تعرض زميل له للضرب.


وقال: "تم تغييري بعد ربع ساعة لانني لم أرغب في البقاء في الملعب. من العجيب أن نشهد هذه الصورة مجددا وأن أرى نفسي بهذه الطريقة. إني مصدوم حقا. ولكن ما حدث كان ردة فعل إزاء تعرض زميلي في الفريق للضرب".


وأضاف "الحكم لم يكن واضحا لكن المهم أنني لم أبصق في وجهه... طبعا أنا أسف لتصرفي الحاد خصوصا حين يرى الاطفال مثل هذه الاحداث لكن الحكم لم يكن عادلا".


وأوضح بارتيز "سأتوجه إلى لجنة الانضباط  وأشرح أمامها ماحدث... فأنا لا أقبل أن أرى أحد زملائي يضرب. الحكم لا يريد أن يسامحني وأنا أيضا غضبت من تصرفه ولا اشعر بأني مذنب".


على صعيد آخر نفى بارتيز أنه قرر الاعتزال في عام 2006 مشيرا إلى أنه قد يعتذر عن اللعب مع المنتخب بعد نهائيات كأس العالم المقررة في العام ذاته.

التعليق