دراسة.. غذاء دول البحر المتوسط ربما يطيل العمر .

تم نشره في السبت 9 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً

 لندن- قال باحثون يونانيون امس ان تناول غذاء دول منطقة البحر المتوسط لا يساعد على حفظ الصحة فقط بل إنه يطيل العمر أيضا فيما يبدو.


    وكشفت دراسة شملت حوالي 75 ألف اوروبي يبلغون من العمر 60 عاما فأكثر أن الغذاء الذي يعتمد على كمية كبيرة من الفاكهة والخضروات والبقوليات والحبوب والسمك وزيت الزيتون له صلة بطول العمر المتوقع.


    وقال البروفسور ديميتريوس تريكوبولوس من جامعة أثينا في مقابلة "الالتزام بتناول غذاء البحر المتوسط يقلل معدلات الوفيات. "هناك نوع معين من الغذاء في دول البحر المتوسط يطيل العمر فيما يبدو."


    وهناك دراسات عن فوائد غذاء البحر المتوسط في الوقاية من الاصابة بمرض القلب وبعض أنواع السرطان وأمراض أخرى لكن النتائج التي توصلت اليها هذه الدراسة ونشرت في المجلة الطبية البريطانية بين اوائل الدراسات التي تظهر انه قد يطيل العمر أيضا.


 ويتوقف طول الفترة التي يمكن ان يمدها غذاء البحر المتوسط لعمر الإنسان على سن الشخص.


    ووفقا للدراسة فان الشخص البالغ من العمر 60 عاما ويلتزم بهذا الغذاء بمقدوره ان يتوقع ان يطول عمره عاما مقارنة مع نظيره في العمر الذي يتناول غذاء مختلفا.  وقال تريكوبولوس "أن تزيد متوسط العمر المتوقع عاما فهذا انجاز ملموس" مضيفا ان الشخص الأصغر يمكنه ان يتوقع فائدة أكبر.


     ومن غير المعروف كيف يمكن ان يقلص غذاء منطقة البحر المتوسط  نسبة الوفيات لكن تريكوبولوس قال ان هذا الغذاء غني بالمواد المضادة للأكسدة مثل فيتامين (أ) وفيتامين (سي) اللذين يمنعان تأثير جزيئات دقيقة هجومية تسمى الجذور الحرة في تدمير الخلايا. ومن المعتقد أن مضادات الأكسدة تسهم في مكافحة الاصابة بالسرطان وامراض القلب.


    ويشمل الغذاء كمية منخفضة من الدهنيات المشبعة واللحوم  ومنتجات الالبان وهو ما قال تريكوبولوس انه ربما ينظم مستويات الدهون في الدم. ويمكن للدهون المشبعة ان تسبب انسداد الشرايين.  وقال "الغذاء يبدو انه يؤثر على كل من الوفيات بسبب امراض القلب والوفيات بسبب السرطان."


    وقارن الباحثون بين غذاء الشعوب في تسع دول اوروبية هي الدنمرك وفرنسا والمانيا واليونان وايطاليا وهولندا واسبانيا والسويد وبريطانيا.  واتضحت العلاقة بين الغذاء ومعدلات الوفيات بشكل بارز في كل من اليونان واسبانيا وهما الدولتان اللتان قال الباحثون انهما تتبعان  غذاء حقيقيا خاصا بمنطقة البحر المتوسط. ودرس الباحثون معلومات عن الغذاء واسلوب الحياة والتاريخ  الطبي والتدخين والنشاط البدني.   

التعليق