كاليفورنيا تتحمل 22 مليار دولار سنويا بسبب بدانة سكانها

تم نشره في الخميس 7 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • كاليفورنيا تتحمل 22 مليار دولار سنويا بسبب بدانة سكانها

  سان فرانسيسكو -    ذكر تقرير أن معظم  البالغين في ولاية كاليفورنيا الامريكية يعانون من البدانة أو زيادة   الوزن وأن الترهل وعدم ممارسة النشاط البدني يكلف الولاية حوالي  22 مليار دولار سنويا.


وقالت إدارة الخدمات الصحية في كاليفورنيا إن ارتفاع عدد سكان الولاية من كبار السن، والميل بشكل متزايد الي اسلوب حياة يعتمد على  الجلوس معظم الوقت، اضافة الي ثقافة استخدام السيارة مع تناول الوجبات السريعة اثناء التزود بالوقود في محطات البنزين، مع توافر مطاعم الوجبات السريعة في المناطق ذات الدخل المنخفض من العوامل الرئيسية المسؤولة عن زيادة الوزن بين سكان كاليفورنيا.


واضاف التقرير "اكثر من نصف عدد البالغين في كاليفورنيا يعانون من زيادة في الوزن أو أنهم اصبحوا بدناء بالفعل."


   وقالت سوزان فورستر مديرة قطاع الوقاية من السرطان والتغذية بادارة الخدمات الصحية بالولاية "لقد وصلنا إلي المرحلة التي تجعلنا نلحق بالولايات ذات أعلى معدلات للبدانة... أرباب الاعمال يتحملون الجانب الاكبر من التكلفة."


واصبحت البدانة أحد المخاوف الرئيسية لدى المؤسسة الصحية في الولايات المتحدة لانها تشمل كافة الشرائح العمرية كما انها مصدر للعديد من المشاكل الصحية وتؤدي من خلال زيادتها الي رفع نفقات الرعاية الصحية.


   واظهرت الدراسة التي نشرت الثلاثاء أن تحسينا نسبيا للنشاط البدني يمكن ان يؤدي الي خفض التكاليف التي تدفعها كاليفورنيا نتيجة الترهل الذي اصاب سكانها. واوضح التقرير ان تحسنا بنسبة خمسة في المئة لمعدلات النشاط البدني وخفض الوزن على مدى خمسة اعوام يمكن ان يوفر أكثر من ستة مليارات دولار وان تحسن معدلات النشاط بنسبة 10 في المئة يمكن أن يوفر حوالي 13 مليار دولار.
 

التعليق