أخبار الفيفا : عقوبات قاسية جدا تنتظر كوريا الشمالية

تم نشره في الأربعاء 6 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • أخبار الفيفا : عقوبات قاسية جدا تنتظر كوريا الشمالية


مدن - منح رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) السويسري جوزيف بلاتر الى امكانية اتخاذ اجراءات قاسية جدا بحق كوريا الشمالية على خلفية احداث الشغب التي رافقت مباراتها ضد ايران (صفر-2) ضمن الجولة الثالثة من تصفيات اسيا المؤهلة الى مونديال المانيا عام 2006 الاسبوع الماضي.


وقال بلاتر الموجود حاليا في طوكيو: "فتحت لجنة التأديب في الفيفا تحقيقا في هذا الموضوع وانا كرئيس للفيفا لا استطيع التدخل في صلاحية هذه اللجنة ولن اتدخل".


واوضح "ما استطيع قوله انه في السابق اتخذت لجنة التأديب في الفيفا اجراءات قاسية من اجل المحافظة على الامن والنظام في جميع المسابقات وخصوصا تلك المتعلقة بكأس العالم".


وتوقع بلاتر ان تتخذ لجنة التأديب قرارها قبل المباراة بين كوريا الشمالية واليابان المقررة في 8 حزيران/يونيو المقبل في بيونغ يانغ.


وكان الجمهور الكوري صب جام غضبه على الحكم السوري محمد كوسا بعد خسارة منتخب بلاده امام ايران فمنع الحكم ومساعديه من مغادرة الملعب لمدة 20 دقيقة والقوا عليهم الزجاجات الفارغة وبعض الكراسي.


واندلعت الفوضى للمرة الاولى في الدقيقة 79 عندما طالب لاعبو المنتخب الكوري الشمالي بركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد احد المدافعين الايرانيين داخل المنطقة بيد ان الحكم أمر بمواصلة اللعب. واحتج الكوريون كثيرا على الحكم ومعهم الجمهور الذي رماه بالزجاجات الفارغة والكراسي. وتوقفت المباراة لمدة 5 دقائق قبل ان يستأنف اللعب بعدما طرد كوسا اللاعب نام سونغ تشول.


وبعد الصافرة النهائية اضطر الحكم كوسا ومساعديه الى البقاء على ارضية الملعب لاكثر من 20 دقيقة بسبب غضب الجمهور الذي رماه بالزجاجات الفارغة والكراسي.


كما تجمع الالاف من المشجعين خارج الملعب لمنع لاعبي المنتخب الايراني من مغادرته فتدخل رجال الامن لحمايتهم وتفريق المشاغبين.


وطلب الاتحاد الياباني لكرة القدم من الاتحاد الآسيوي المطالبة بتشديد الاجراءات الامنية أثناء مباراة اليابان وكوريا الشمالية.


ومن المتوقع أن تتأهل اليابان لنهائيات كأس العالم التي تقام في المانيا العام المقبل في حين أن فرص كوريا الشمالية تلاشت بعد هزيمتها من ايران.


ومن المتوقع أن يسود التوتر مباراة كوريا الشمالية في المجموعة الثانية بالتصفيات الآسيوية أمام اليابان إذ لا يتمتع البلدان بعلاقات دبلوماسية وهناك خلافات مريرة بينهما بسبب خطف بيونغيانغ لمواطنين يابانيين منذ عقود إضافة إلى برنامج الأسلحة النووية الكوري الشمالي.


  يوجه تحذيرا أخيرا لنيجيريا


ذكرت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) في موقعها على الانترنت أمس الاول الاثنين أن تقاعس نيجيريا عن استكمال الاصلاحات في مجال كرة القدم قد يثير ضدها قرارا بالايقاف عن المشاركة في المسابقات الدولية.


وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد منح نيجيريا مهلة حتى نهاية العام الماضي لاستكمال الاصلاحات في القواعد المنظمة لكرة القدم أو استبعادها من التصفيات الافريقية الحالية المؤهلة لكأس العالم 2006 بألمانيا.


وعلى الرغم من مد المهلة حتى أقرب وقت ممكن من العام الحالي إلا أن لائحة القانون الذي يبطل القانون الحكومي القديم الذي كان ينظم كرة القدم في نيجيريا لم تعرض بعد على الجمعية الوطنية بصفتها الجهة التشريعية في البلاد.


ورغم النظام القانوني الجديد الذي وافقت عليه الجمعية العمومية للاتحاد النيجيري للعبة لتسيير شئون الاتحاد مازال القانون القديم الذي يسمح للحكومة النيجيرية بتعيين أعضاء الاتحاد والذي يتعارض مع قواعد الفيفا هو السائد في الاتحاد النيجيري.


وقال مسؤول رفيع المستوى بالاتحاد الدولي رفض الافصاح عن هويته "نفد صبرنا تجاه نيجيريا التي تتلاعب بمستقبلها الدولي في عالم كرة القدم .. قد تابعنا ما جرى فيما يتعلق بالتعديلات في القواعد المنظمة لكرة القدم .. سيحدث كل شيء في حينه".


وصرح إبراهيم جالاديما رئيس الاتحاد النيجيري بأن الاتحاد لا يملك الاسراع بخطوات الاصلاح لتجنب عقاب الفيفا. وقال "ليس باستطاعتنا فعل أكثر من ذلك .. طرحنا التعديلات المطلوبة في القوانين المنظمة لكرة القدم لدينا ولكن ما بعد ذلك مسئولية الحكومة".


ويتصدر المنتخب النيجيري حاليا مجموعته في التصفيات الافريقية المؤهلة لكأس العالم كما حقق الفوز في آخر مباراة خاضها بالتصفيات وكانت على حساب الجابون 2-صفر.

التعليق