ابو ظبي تستضيف "سباق ريد بُل الجوي" في سابقة رياضية بالشرق الأوسط

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً
  • ابو ظبي تستضيف "سباق ريد بُل الجوي" في سابقة رياضية بالشرق الأوسط

الجولة الاولى لسلسلة السباقات الجوية العالمية

    دبي - في سابقة رياضية جوية استعراضية لم يشهد لها مثيل في الشرق الأوسط ، تستضيف العاصمة أبو ظبي حدث العام ، “سباق ريد بُل الجوي”  2005, والذي يقام تحت رعاية الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان .

وبعد اختتام السلسلة العالمية لتحدي "الفورمولا ون الجوي"  للعام 2004، تنطلق السلسلة للعام الجديد من العاصمة الاماراتية بالذات لما يعتبر من أصعب السباقات الجوية وأكثرها تشويقاٌ في العالم.

وبسرعة 250 ميل في الساعة سيغامر أشهر الأبطال العالميين في الطيران الاستعراضي فوق مياه الخليج العربي بمحاذاة كورنيش أبو ظبي، حيث سيتم تجهيز الموقع لوجستياٌ وتقنياً بما يتناسب وطبيعة السباق الذي يتطلب هيكلية خاصة به تجمع ما بين دقة التصميم، فرادة الأسلوب وبراعة الهندسة.

    ويتميز “سباق ريد بُل الجوي”  الذي يقام بدعم من هيئة أبو ظبي للسياحة وبتوجيهات الشيخ سلطان بن طحنون ال نهيان رئيس هيئة أبو ظبي للسياحة، يوم الجمعة  8 ابريل 2005، بموقعه في مياه الخليج. علماً أنه ومنذ ولادة الفكرة، لم يقع الاختيار على موقع مماثل-أي فوق المياه- الا مرة واحدة فقط. وكان ذلك في بودابست في هنغاريا، الوطن الأم لمخترع السباق، بيتر بيزينيي.

ابتكار وإثارة

    “سباق ريد بُل الجوي” هو بكل بساطة سباق في السماء، هدفه خطف الأنفاس! وكان انطلق في العام 2003 في حدث  "آر باور" في زيلتويغ، النمسا. وهو الحدث الذي جمع يومها أسراباً من أشهر المجموعات الجوية العالمية التي تنتمي الى السلاح الجوي الفرنسي والايطالي والألماني وغيرها، أدت استعراضات في الفضاء تليق بالأحداث الوطنية.

وكان الهنغاري بيتر بيزينيي ، البطل العالمي المغامر السابق في الطيران الاستعراضي هو من ابتكر الصيغة الحالية للسباق. مع العلم، أن الموطن الأصلي لتلك المنافسات كان في الولايات المتحدة حيث بدأ الطيارون بالتنافس الجوي منذ العام 1909. ومن خلال ابتكاره هذا، هدف بيزينيي إلى تقريب رياضة السباقات الجوية الاستعراضية من الجمهور ووسائل الإعلام وجعلها بمتناولهم. وبات يشكّل الحدث القلب النابض والحيّ لرياضة جديدة، مثيرة واستعراضية يحرّكها الأدرينالين والأوكتان. وهي رياضة ارتقت الى المستوى الدولي من خلال تقديمها في سلسلة عالمية مؤلفة من عشرة جولات.

   واكتشف بيتر بيزينيي ما تحتاجه تلك الرياضة لتصبح أكثر فاعلية وإثارة، فجعل التحدي في التقلب عبر مسارات من العقبات هي عبارة عن مخروطات صنعت خصيصاً للسباق، ويبلغ طول كل منها 19 متراً ويتم تعبئتها بالهواء. وعلى كل طيار القيام بعدد محدد من المناورات بالغة التعقيد بما في ذلك الحلقات والالتفاف والطيران على ارتفاع منخفض (14 متر) وبسرعة 250 ميل في الساعة.

   يذكر أن 2004 كان عام انطلاقة السلسلة الجوية للمرة الأولى في العالم. وجمعت جولات ثلاث، في بودابست (هنغاريا) وكامبل (أنجلترا) ورينو (الولايات المتحدة) حيث جرت التصفيات النهائية وتم على أثرها تتويج بطل العالم "لريد بُل آر رايس" للعام 2004.

التعليق