الزواج إيجابي للرجال وسلبي للنساء

تم نشره في الجمعة 1 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

   سيدني -

تؤكد استطلاعات الرأي واحدا تلو الاخر أن الزواج له تأثير إيجابي على الرجال وسلبي على النساء. وتشير الاستطلاعات إلى أن الرجال تتحسن صحتهم بعد الزواج بينما تتراجع الحالة الصحية للنساء، كما تشير إلى أن حياة الرجال العملية تزدهر بعد الزواج، فيما تتقهقر حياة النساء العملية وإلى تنامي الشعور بالثقة لدى الرجل بعد الزواج بينما تفقد الزوجات الشعور بتقدير النفس.


    ولا عجب بعد ذلك أن تكون 60 في المئة من حالات الطلاق في أستراليا بناء على طلب الزوجة. لكن الجدير بالملاحظة هو عدد الرجال الذي يصابون بالدهشة إذا طلبت زوجاتهم الانفصال.


     وأظهر استطلاع أجرته جامعة ملبورن أن معظم الرجال يشعرون بالرضا عن زواجهم في العام السابق للانفصال. وأشار ما يصل إلى 55 في المئة من الازواج الذين ينتظرون إتمام إجراءات الطلاق إلى أن تقييم حياتهم الزوجية يستحق ثمانية درجات على الاقل من عشرة.


      وأظهر الاستطلاع أن النساء يشعرن بدرجة أقل من التفاؤل بشأن علاقاتهن الزوجية. وأعربت 38 في المئة من النساء اللاتي شملهن الاستطلاع عن عدم الرضا عن علاقاتهن الزوجية في العام السابق للانفصال.


      تأتي نتائج ذلك الاستطلاع في الوقت الذي بدأت تتزايد فيه معدلات الطلاق في أستراليا حيث تشير الاحصاءات إلى وقوع أكثر من أربع حالات طلاق بين كل عشرة زيجات.


 
 

التعليق