الاتحاد الاسيوي يهدد بفرض عقوبات على كوريا الشمالية

تم نشره في الجمعة 1 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً

كوالالمبور - هدد امين عام الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بيتر فيلابان بانزال عقوبات بحق كوريا الشمالية اثر احداث الشغب التي رافقت مباراتها ضد ايران (صفر-2) ضمن الجولة الثالثة من تصفيات اسيا المؤهلة الى مونديال المانيا عام 2006 امس الاول الاربعاء.


وقال فيلابان امس الخميس في كوالالمبور: "لا شك باننا سنزل عقوبة بحق اللاعب الذي طرد (المدافع نام سونغ شول) وعلى الارجح ضد الفريق باكمله لتهجمه على حكم المباراة".


واضاف "نحن ننتظر تقرير حكم المباراة قبل اتخاذ اي اجراءات، وبالطبع هذه القضية ستذهب الى الاتحاد الدولي".


وكان الجمهور الكوري صب جام غضبه على الحكم السوري محمد كوسا بعد خسارة منتخب بلاده فمنع الحكم ومساعديه من مغادرة الملعب لمدة 20 دقيقة والقوا عليهم الزجاجات الفارغة وبعض الكراسي.


واندلعت الفوضى للمرة الاولى في الدقيقة 79 عندما طالب لاعبو المنتخب الكوري الشمالي بركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد احد المدافعين الايرانيين داخل المنطقة بيد ان الحكم أمر بمواصلة اللعب. واحتج الكوريون كثيرا على الحكم ومعهم الجمهور الذي رماه بالزجاجات الفارغة والكراسي. وتوقفت المباراة لمدة 5 دقائق قبل ان يستأنف اللعب بعدما طرد كوسا اللاعب نام سونغ تشول.


وبعد الصافرة النهائية اضطر الحكم كوسا ومساعديه الى البقاء على ارضية الملعب لاكثر من 20 دقيقة بسبب غضب الجمهور الذي رماه بالزجاجات الفارغة والكراسي.


كما تجمع الالاف من المشجعين خارج الملعب لمنع لاعبي المنتخب الايراني من مغادرته فتدخل رجال الامن لحمايتهم وتفريق المشاغبين.


وقال مدرب ايران برانكو ايفانكوفيتش في تصريح لوكالة فرانس برس "حاول اللاعبون ركوب الحافلة لكن ذلك كان مستحيلا لان الوضع كان خطرا".


وكان الاتحاد الكوري الشمالي تقدم باحتجاج رسمي الى الاتحاد الدولي (فيفا) ضد حكام مباراة منتخب بلاده مع البحرين.


اليابانيون قلقون على سلامة لاعبيهم 


 أبدت اليابان قلقها إزاءإجراءات السلامة التي يمكن أن توفرها كوريا الشمالية حين يلتقي منتخبا البلدين في الثامن من حزيران 'يونيو المقبل في بيون جيانج ضمن تصفيات القارة الاسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم المقررة في عام 2006 في ألمانيا.


وقال سكرتير رئيس مجلس الوزراء الياباني هيريوكي هوسودا في مؤتمر صحافي امس الخميس: "شرط أساسي أن يخوض اللاعبون المباريات الدولية بسلام وأن تتوفر للجماهير الحماية اللازمة لتأمين سلامتهم".


وأضاف "كثير من المشجعين اليابانيين سيتوجهون إلى بيون جيانج لتشجيع منتخب بلادهم ونحن ننتظر أن تتخذ السلطات الكورية خطوات ثابتة من أجل تأمين سلامتهم شأنهم في ذلك شأن اللاعبين. يفصلنا عن موعد المباراة أكثر من شهرين ويمكن أن تتخذ مثل هذه الخطوات في إطار الدروس المستفادة من هذه الاحداث".


وأوضح هوسودا "أدرك تماما أن الاتحاد الدولي سيفعل شيئا. فهم لديهم القوانين ونحن سنعمل أيضا على توفير الأمن والسلامة للاعبينا ومشجعينا. وسنناقش كل ذلك معهم".


وأضاف : " العلاقات بين اليابان وكوريا الجنوبية حساسة... ربما تقام المباراة بدون جماهير لكن الامر لن يكون سهلا على اليابانيين بالتأكيد".

التعليق