حمارينتشي للراي ويحبّ نانسي عجرم

تم نشره في الخميس 31 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

تونس-

قالت صحيفة تونسية إنّ رجلا تونسيا اكتشف عادات غريبة لدى حماره الذي لا ينام إلاّ على السرير، ويقضّي أوقات فراغه في تدخين النرجيلة على أنغام موسيقى الراي الجزائرية، وأغاني المطربة اللبنانية نانسي عجرم.


ونشرت صحيفة (الشروق) التونسية تحقيقاً مصوراً مع الحمار وصاحبه، اللذين يعيشان في مدينة قصر هلال، شرق تونس.


ونسبت الصحيفة لصاحب الحمار قوله، إنّه اكتشف أن حماره "يهيج طربا" ما إن ينبعث صوت نانسي عجرم أو الفنان الجزائري العالمي الشاب خالد عبر المذياع.


وأضاف أنّه كان يعتقد بادئ الأمر أنّ حماره أصيب بالجنون قبل أن تتكرّر العملية أمامه، الأمر الذي جعله مقتنعا بأنّ حماره يحب موسيقى الراي، لأنّه ما أن تنتهي وصلات الموسيقى حتى يعود الحمار إلى طبع الحمير "رصينا وهادئا".


وأوضح الرجل أنه "نزولا عند هواية حماري أصبحت أتعمد إثارته حبا وعطفا عليه، وإرواء لفضوله بإسماعه نغمات نانسي عجرم والشاب خالد، وغيرها من النغمات الموسيقية التي يطرب لها."


وحتى تكتمل فصول غرابة الحمار، أكّد الرجل أنّ "حماره الفنان" ينام على سرير داخل الإسطبل" وأنّه يقضي بعض فترات الراحة في تدخين النرجيلة، ووفقا للمتحدث فإنّ الحمار يحبّ أن يتدثّر "بغطاء وثير، وإلاّ كان الشهيق والنهيق ووقع الحوافر على الجدران"


 

التعليق