نافارو يعتذر بعد اصابته ارانغو

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

مدريد - اعتذر خافي نافارو مدافع اشبيلية الاسباني لكرة القدم عن التحامه الذي تسبب في نقل الفنزويلي خوان فرناندو  ارانغو لاعب ريال مايوركا للمستشفى أمس الاول الأحد.


وقال نافارو في مؤتمر صحفي أمس الاثنين "كنت أحاول أن أحمي نفسي من اصطدام بالرأس، اذا تكرر نفس الموقف سيكون رد فعلي ذاته إذ لم يكن هناك تعمد مني."


واستطرد "انا آسف لما حدث. تحدث مثل هذه الأمور طوال الوقت في كرة القدم ولكن هذه المرة لم أكن محظوظا إذ أن منافسي تلقى الضربة في الوجه."


وكان كل من ارانغو ونافارو يسعيان للسيطرة على الكرة في الدقيقة 39 من مباراة الأمس بالدوري الاسباني التي انتهت بفوز اشبيلية 1-صفر ولكن وقع التحام بين اللاعبين وسقط ارانغو مغشيا عليه اثر ارتطامه في الوجه بساعد نافارو.


وهرع الجهاز الطبي للفريق الى داخل الملعب وبدأ ارانغو البالغ من العمر 24 عاما يعاني من تشنجات ونقل سريعا للمستشفى في لاس بالماس.


وقال الأطباء في وقت لاحق إن حالة ارانغو مستقرة وانه بحاجة إلى تنفس صناعي ولكنه لا يعاني من اضرار بالغة في المخ. واصيب اللاعب بكسر في عظمة الوجنة اليمنى.


وحصل نافارو على انذار لخشونته وغيره المدير الفني للفريق خواكين  كاباروس في الشوط الثاني.

التعليق