وزارة الثقافة السعودية تتدخل في قضية كاتب حكم عليه بالجلد

تم نشره في الثلاثاء 22 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

    دبي -أفادت تقارير إخبارية اول من امس أن قضية الكاتب السعودي الذي حكم عليه بـ 275 جلدة والسجن أربعة شهور أحيلت لوزارة الثقافة بعد تدخل الوزارة في القضية.


    وقالت صحيفة "أراب نيوز السعودية " أن حمزة بن قبلان المزيني أستاذ اللغة العربية في جامعة الملك سعود أدين من قبل هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر التي زعمت أنه هاجم المؤسسات الدينية في مقال كتبه في صحيفة الوطن.

وكان المقال تناول انحسار الدور التنويري للجامعة حسب ما ذكره الكاتب.
    ومثل هيئة الامر بالمعروف والنهي في المحاكمة الاستاذ الجامعي عبدالله البراك من قسم الثقافة الاسلامية. وقالت الصحيفة أن المدعين طالبوا أن يحاكم المزيني على كتاباته طبقا للشريعة الاسلامية حيث استدعي المزيني لجلسة استماع في المحاكمة.


    ولكن وزارة الثقافة قالت أن الحكم الصادر بحق المزيني يخالف قرارا ملكيا خاصا بقانون النشر في المملكة صدر في شهر تشرين الثاني (نوفمبر) العام 2000 . وينص القرار أن المحاكم الشرعية في المملكة لا يحق لها التدخل في محاكمة الصحفيين أو الكتاب وأن كل ما يتعلق بالاعلام والنشر يتم تناوله عبر وزارة الاعلام. إلا أن القاضي كما يبدو تجاهل القرار وأصدر الحكم.


     وفي قضية مماثلة يحاكم كاتب سعودي آخر هو عبد الله البخيت أمام محكمة شرعية حيث كان وجه انتقادا لهيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر في صحيفة الجزيرة السعودية اليومية في سلسلة من المقالات انتقدت المنهاج الذي يتبعه العاملون بالهيئة.

التعليق