اسبانيا تسعى للقضاء على العنصرية في الملاعب

تم نشره في الأحد 20 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

مدريد -  أعلنت الحكومة الاسبانية واتحاد كرة القدم الاسباني الحرب على العنصرية في كرة القدم امس الاول الجمعة عندما وقعا بروتوكولا ينص على بتطبيق عقوبات شديدة على أي سلوك معاد للاجانب في المدرجات أو داخل الملعب.


يعطي البروتوكول الحق للحكام في ترك أي مباراة إذا شهدوا إساءات عنصرية كما يتضمن تحسين المراقبة بكاميرات الفيديو في الملاعب.


وستلزم جميع الفرق بالتعامل بشدة مع المشجعين الذين يرتكبون أعمالا عنيفة تصل إلى فرض حظر على استخدام ملاعب معينة إذا لزم الامر.


وقال وزير الرياضة الاسباني خايمي ليسابيتسكي خلال الاحتفال بتوقيع البروتوكول الذي حضره فلورنتينو بيريث رئيس فريق ريال مدريد ورئيس نادي برشلونة خوان لابورتا "كرة القدم والرياضة عموما أفضل السبل لمكافحة التمييز والمساعدة في الاندماج".


تأتي الاتفاقية في أعقاب سلسلة من الافعال العنصرية خلال الاشهر الماضية أساء فيها مشجعون للاعبين من أصحاب البشرة  السوداء.

التعليق