انطلاق جولة الشرق الأوسط لرالي قبرص 2005

تم نشره في الاثنين 14 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • انطلاق جولة الشرق الأوسط لرالي قبرص 2005

رصد - انطلقت رسمياً في البحرين جولة الشرق الأوسط لرالي قبرص ضمن بطولة العالم للراليات 2005 بإشراف اتحاد السيارات الدولي (إف آي إيه)، وذلك في حلبة البحرين الدولية التي تعد مركز رياضات السيارات في المنطقة.


وقد لقي الافتتاح ترحيبا حارا في مؤتمر صحفي عقد بالتنسيق مع الحلبة وحضره ثلاثة من ابرز ابطال الراليات في المنطقة والذين حازوا على المراتب الثلاثة الأولى في بطولة الشرق الأوسط التي ينظمها الإف آي إيه، وهم الشيخ خالد القاسمي من الإمارات والقطري ناصر صالح العطية، والذي يشارك في سباق هذا العام، واندرياس تسولوفتاس بطل رالي قبرص.


لقي الحدث تغطية واسعة في الصحافة المطبوعة والمرئية في منطقة الخليج العربي، وقد خدمت هذه التغطية الشاملة هدف منظم رالي قبرص، وهو اتحاد السيارات القبرصي الذي يسعى إلى تشجيع أكبر عدد من الناس لزيارة قبرص في إجازة تتوافق في موعدها مع السباق، وهو الجولة السادسة من 16 سباقا مدرجة على جدول بطولة العالم التي ينظمها الإف آي إيه. وسينطلق هذا السباق من مدينة ليموسيس القبرصية في الفترة ما بين 12-15 من أيار (مايو).


وقد أكد هذا الحدث موقع رالي قبرص باعتباره الحدث الأبرز في بطولة العالم للراليات في الشرق الأوسط، وقدم فرصة مناسبة لإلقاء الضوء على مسابقة يتنافس فيها أبرز سائقي الشرق الأوسط والذين سيشاركون في بطولة رالي العالم لمصنعي السيارات التي ينظمها الإف آي إيه حيث يتنافس فيها كبار صانعي السيارات العالميين.


ويقول تاكسين كيرياكيدس، مسجل المضمار في سباق قبرص: "لقد أصبح هذا الحدث جولة مألوفة ومحبوبة في سباق العالم للراليات، وقد استطاع خلال السنوات الست الماضية أن يثبت مكانته باعتباره سباق الشرق الأوسط الرئيسي ضمن بطولة العالم للراليات".


ويضيف:" يقدم الحدث فرصة للمتحمسين لرالي الشرق الأوسط ليشاهدوا عن قرب جميع نجوم العالم الكبار وهم يقودون سيارات من صنع أبرز الشركات العالمية.


وقد اقترن سباق قبرص هذا العام بأهمية خاصة بالنسبة لجمهور المعجبين بسباقات السيارات في الشرق الأوسط، حيث سيشارك فيه نخبة من طواقم القيادة الذين سيتنافسون على الفوز بالمراتب المتقدمة في مراحل السباق الثماني عشرة حول الجزيرة.


وقد أكد الثنائي البارز الوهيبي والعطية مشاركتهم في السباق والذي يشتمل على الطرق المرصوفة بالحصي وهي التحدي الأكبر على مستوى السباقات التي ينظمها الاتحاد العالمي.

 كذلك أكد اتحاد السيارات القبرصي أنه سيقدم اشتراكا مجانيا في السباق للقاسمي بصفته بطل رالي الشرق الأوسط الدولي للعام الماضي.


وقد علق كيرياكيدس بالقول:" من دواعي سرورنا أن نحظى بمشاركة هؤلاء السائقين المميزين من المنطقة، حيث سيشارك الوهيبي والعطية في سباق المصنعين الدولي الفئة "أن" وسيصلان إلى قبرص يحدوهما الأمل بتسجيل نقاط ثمينة في سعيهم للفوز بالبطولة".


 "إنها شهادة إضافية للإشادة برالي قبرص، ذلك أن 19 من الطواقم الـ 21 والذين سيتنافسون للفوز بلقب الفئة (إن) قد أكدوا اشتراكهم في هذا الحدث، صانعين منه واحدا من أكبر السباقات العالمية."


وأضاف: "باعتبارنا منظمي رالي قبرص، فاننا نأخذ على محمل الجد موقعنا كمنظمي رالي الشرق الأوسط ضمن بطولة العالم للراليات."


 وحسب المسؤول، فإنه نظرا "لقرب الجزيرة من المنطقة وخصائصنا الثقافية المشتركة مع العالم العربي، إلى جانب تشابه المناخ والتضاريس ، فإننا مؤهلون بشكل مثالي للعب هذا الدور."


"وعلى هذا الأساس يشرفنا أن يشارك القاسمي في منافسة قبرص هذه السنة."


الإبداع الرئيسي لحدث هذه السنة هو بليس دو سبورت،  وهو عبارة عن متنزه خدمة الدائم ومقر للرالي والمرفق الإعلامي ويقع في ضواحي ليميسوس. وقد تم تصميمها لتزويد مشتركي رالي قبرص 2005 وأعضاء الصحافة بالوسائل والتسهيلات وكل احتياجات الرالي خاصتهم في موقع واحد.

التعليق